تشافي: برشلونة كان محظوظاً للفوز... وفياريال لا يستحق الخسارة

تشافي: برشلونة كان محظوظاً للفوز... وفياريال لا يستحق الخسارة

الاثنين - 24 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 29 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15707]
فيرناندينو لاعب سيتي يحتفل بهدفه في مرمى وستهام (إ.ب.أ)

حقق برشلونة فوزه الثاني توالياً في الدوري الإسباني لكرة القدم بإشراف مدربه الجديد وأسطورته تشافي هيرنانديز، بخروجه منتصراً على مضيفه فياريال 3 - 1 بفضل هدفين متأخرين، لكن المدير الفني أكد على أن فريقه كان محظوظاً، والمنافس لم يكن يستحق الخسارة.

ويرى تشافي أن الفوز سيمنح لاعبيه دفعة معنوية رغم اعترافه بأن الأداء لا يعكس النتيجة التي انتهت بها المباراة. والفوز هو الثاني لبرشلونة محلياً بقيادة تشافي بعد الأول على جاره إسبانيول بهدف نظيف، وجاء بعد تعثره على أرضه ضد بنفيكا البرتغالي بالتعادل السلبي، ليعقد من مهمة عبور دور المجموعات، لا سيما وأنه سيلتقي بايرن ميونيخ الألماني في عقر دار الأخير في الجولة الأخيرة ويتعين عليه الفوز.

وتقدم برشلونة بهدف سجله الهولندي فرانكي دي يونغ في الدقيقة 48، وتعادل فياريال عن طريق صامويل شوكويزي في الدقيقة 77، ثم سجل الهولندي الآخر ممفيس ديباي الهدف الثاني للفريق الكتالوني في الدقيقة 88، قبل أن يختتم البرازيلي فيليب كوتينيو بالثالث في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع عبر ضربة جزاء.

ورفع برشلونة رصيده إلى 23 نقطة في المركز السابع، وتوقف رصيد فياريال عند 16 نقطة في المركز الثاني عشر.

وقال تشافي عقب اللقاء، «الكفتان كانتا متساويتين، فياريال فريق رائع، خلال المباريات الثلاث التي أشرفت فيها على برشلونة، كانت تلك المباراة هي الأكثر سيطرة بالنسبة لنا لكنها أقل مباراة نستحق الفوز بها». وأضاف: «المباراة كان من الممكن أن تنتهي بالتعادل بدلاً من خروجنا فائزين، إنها نتيجة كبيرة وتمنحنا دفعة معنوية كبيرة».

وأضاف: «إنه انتصار مذهل يمنحنا الكثير من الثقة لمواصلة النضوج، الفوز يمنحنا الحياة... الفوز لروح الفريق، عندما لا نلعب بشكل جيد فعلينا أيضاً أن نفوز، نحن برشلونة».

ودخل فياريال المباراة وهدفه تعويض خسارته على أرضه أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي صفر - 2 الثلاثاء الماضي في دوري أبطال أوروبا، وبات يحتاج إلى تجنب الهزيمة أمام مضيفة أتالانتا الإيطالي في الجولة الأخيرة مطلع الشهر المقبل ليضمن بطاقة التأهل إلى ثمن النهائي. لكنه خاض المباراة في غياب مهاجمه جيرار مورينو، لإصابة بتمزق في العضلة الخلفية.

في المقابل، خاض الجناح المغربي الشاب عبد الصمد الزلزولي (19 عاماً) أول مباراة له أساسياً في صفوف برشلونة في دور مساند لرأس الحربة ديباي. واستمرت سلسلة فياريال بعدم الفوز على برشلونة بالذات بملعبه سيراميكا منذ أكتوبر (تشرين الأول) عام 2007 عندما تغلب عليه وقتها 3 - 1.


اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

فيديو