كلوب وناغلسمان: رانغنيك الخيار الأمثل ليونايتد وسيمنحه خبرة كبيرة

كلوب وناغلسمان: رانغنيك الخيار الأمثل ليونايتد وسيمنحه خبرة كبيرة

سمعة المدرب الألماني سبقته قبل وصوله إلى مانشستر
الأحد - 23 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 28 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15706]
رانغنيك فاز بكأس ألمانيا مرتين مع شالكه (الشرق الأوسط)

‬ سينضم رالف رانغنيك، الذي سيصبح المدرب المؤقت لمانشستر يونايتد، إلى أولد ترافورد بسمعة اكتسبها بفضل «اعتماده على الضغط في أسلوب لعبه»، لكن من شبه المؤكد أن الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها المدرب الألماني في تطوير الفرق هي عامل الجذب الحقيقي للنادي الإنجليزي. وسيتولى المدرب البالغ عمره 63 عاما مسؤولية تدريب الفريق الأول لمانشستر يونايتد حتى نهاية الموسم الحالي، لكنه وافق أيضا على العمل لمدة عامين كمستشار للنادي، وهي تفصيلة تعطي دليلا قويا على ما يتمنى يونايتد أن يستفيده من مدرب رازن بال شبورت لايبزيغ السابق.
وعلى صعيد الألقاب، فإن تاريخ رانغنيك كمدرب متواضع نسبيا، حيث فاز بكأس ألمانيا مرتين مع شالكه ولقب دوري الدرجة الثانية مع هانوفر، لكن سمعته وأهميته في كرة القدم الألمانية أكثر إثارة للإعجاب. ويملك رانغنيك تأثيرا كبيرا على جيل من المدربين الألمان بداية من يورغن كلوب مدرب ليفربول وتوماس توخيل مدرب تشيلسي إلى يوليان ناغلسمان مدرب بايرن ميونيخ. واشتهر رانغنيك بأسلوبه في اللعب القائم على بذل كثير من الطاقة والضغط العالي والقوة والشراسة، وهو أسلوب يحظى بالكثير من المعجبين.
ولا شك أن تشكيلة يونايتد، رغم أنها لا تبدو الأنسب لأسلوب الضغط التام، ستستفيد بالتأكيد من بعض الخطط الفنية والتكتيكية الجديدة التي سينفذه رانغنيك. وساهم رانغنيك في بناء فريقين في ألمانيا، هوفنهايم ورازن بال شبورت لايبزيغ، وحولهما من ناديين مغمورين نسبيا إلى المنافسة بين أندية النخبة. وتركز عمله خاصة في لايبزيغ على أحدث أساليب التدريب والبيانات والعلوم الرياضية واستراتيجية التعاقدات القائمة على طريقة اللعب التي التزم بها النادي.
وتم اعتماد هذا النهج في أندية مجموعة رد بول والتي تشمل سالزبورغ النمساوي ونيويورك رد بولز بالدوري الأمريكي للمحترفين، حيث كان رانغنيك في 2019 رئيسا للرياضة والتطوير في مجموعة رد بول وكان مسؤولا عن هذه الأندية الثلاثة. وقالت مصادر في يونايتد إن جون ميرتاف مدير كرة القدم، الذي استهدف التعاقد مع رانغنيك إثر إقالة أولي غونار سولسكار يوم الأحد الماضي، من المعجبين بعمل المدرب الألماني. وزار ديفيد هوريكس رئيس البحث والتطوير في يونايتد مركز تدريب رد بول في سالزبورغ ودرس أساليب عمل المؤسسة.
ولم يعمل رانغنيك بالتدريب طوال عامين، وأعلن في يوليو (تموز) الماضي أنه يؤسس شركة ينصب عملها على «بناء الأندية» وتولى مسؤولية رئاسة الرياضة والتطوير في لوكوموتيف موسكو. وخلال فترة سولسكار التي استمرت ثلاثة أعوام في النادي، استعان يونايتد ببعض المتخصصين البارزين للعمل في الأكاديمية والبيانات والعلوم الرياضية والطاقم التدريبي. ويمكن لرانغنيك أن يقدم بعض الأفكار القيمة حول كيفية استخراج أفضل النتائج من المواهب التي يملكها النادي.
ومن المؤكد أن المدربين الشبان مايكل كاريك، المدرب المؤقت الحالي للفريق الأول، وكيران مكينا ورئيس الأكاديمية نيك كوكس سيستفيدون جميعا من خبرة رانغنيك. بالإضافة إلى ذلك، من المقرر أن يغادر نائب الرئيس التنفيذي ليونايتد إد وودوارد النادي خلال الشهور المقبلة على أن يحل محله ريتشارك أرنولد المدير العام للمجموعة في الهيكل القيادي للنادي. وقد يشعر أرنولد، الذي يتمتع بخبرة في الجانب العملي والتجاري، بأنه من المفيد أن يعمل خبير في كرة القدم مثل رانغنيك في النادي بينما ينتقل هو للقيام بدوره الجديد الأوسع.
ورغم أن مهمته الفورية تركز على المدى القصير، لكن كلوب مدرب ليفربول يتوقع أن يكون لرانغنيك تأثير على الفريق نظرًا للخبرة الكبيرة التي يتمتع بها مواطنه وقدرته على تنظيم الفرق. وقال كلوب عن مواطنه: «إنه رجل جيد حقا ومدرب استثنائي. إنه مدرب يتمتع بخبرة كبيرة حقا. لقد تولى العديد من المناصب المختلفة المتعلقة بكرة القدم، لكن همه الأول كان دائما أن يكون مدربا، وهذا هو أفضل مهاراته. يونايتد سيكون منظما داخل الملعب. وهذه ليست أخبار جيدة للفرق الأخرى».
وأوضح كلوب: «لسوء الحظ هناك مدرب جيد للغاية قادم إلى إنجلترا وإلى مانشستر يونايتد». وأضاف: «رالف مدرب كبير وخبير للغاية، لقد بنى فريقين كبيرين من لاشيء وحولهما إلى فريقين يمثلان مصدر تهديد في ألمانيا وهما هوفنهايم ولايبزيغ». وتابع: «سيكون مانشستر يونايتد منظما على أرض الملعب، يمكننا ملاحظة ذلك، هذه لن تكون أخبارا جيدة للمنافسين». وواصل كلوب: «لكن جميع المدربين في العالم يحتاجون إلى وقت للتدرب مع فرقهم، فيما لن يكون لدى رالف وقت لذلك؛ لأن الفريق يلعب طوال الوقت، ما يجعل الأمر صعبا عليه». وقال المدرب الألماني: «بعيدا عن كل ذلك، إنه رجل جيد ومدرب استثنائي».
وفي ألمانيا، وصف جوليان ناغلسمان مدرب بايرن ميونخ، رانغنيك بأنه الخيار الأمثل في حال تمت الصفقة، حيث كان ناغلسمان قد بدأ مسيرته التدريبية في هوفنهايم وحتى الصيف الماضي كان متواجدا في لايبزيغ. وقال ناغلسمان للصحافيين: «أعتقد أن ذلك رائع، وأنا سعيد من أجله، أنا أحبه كثيرا وهو مدرب رائع، وسيقوم بعمل جيد مع مانشستر يونايتد». تولى رانغنيك منصب مدير كرة القدم في لايبزيغ عام 2012 وساهم في قيادته من الدرجة الرابعة إلى الأولى والتي خاض غمارها لأول مرة في موسم 2016-2017 وحل ثانيًا خلف بايرن. خلال تلك الفترة، تولى منصب المدرب في النادي في موسمي 2015-2016 وقاده مع نهايته إلى دوري النخبة، ومن ثم 2018-2019.
ويجب على يونايتد أيضا أن يجد مدربا دائما لتولي المسؤولية في نهاية الموسم ورانغنيك، بمعرفته الواسعة واتصالاته، في وضع مناسب تماما ليس فقط لتقديم المشورة بشأن أفضل خيار لكن أيضا للمساعدة في التعاقد معه. وقد لا يكون ذلك ضروريا إذا ما مرت الشهور الستة التي سيتولى فيها المسؤولية في أولد ترافورد على ما يرام حينها سيكون هو نفسه الخيار الأفضل.‬


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

فيديو