غوارديولا: مانشستر سيتي يواجه تحدياً صعباً أمام وستهام

غوارديولا: مانشستر سيتي يواجه تحدياً صعباً أمام وستهام

الأحد - 23 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 28 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15706]
سيتي يواجه تحدياً صعباً في تكرار أدائه البطولي الذي قدّمه أمام سان جيرمان (أ.ف.ب)

يعتقد جوسيب غوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، أن فريقه يواجه تحدياً صعباً في أن يكرر أداءه البطولي الذي قدّمه أمام باريس سان جيرمان قبل ثلاثة أيام، عندما يواجه وستهام، اليوم، في الجولة الثالثة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز. وقدم مانشستر سيتي أداءً رائعاً حقق به فوزاً مستحقاً على باريس سان جيرمان، يوم الأربعاء الماضي، ليحجز مقعده في دور الـ16 ببطولة دوري أبطال أوروبا.
وذكرت وكالة الأنباء البريطانية «بي.آيه. ميديا» أن غوارديولا يريد حالياً الحفاظ على الزخم عندما يستضيف وستهام اليوم، ولكنه يتوقع مباراة صعبة أمام الفريق الذي يدربه ديفيد مويز والذي يحتل المركز الرابع.
وقال غوارديولا: «نعرف الفريق الذي سنواجهه. إنهم يقدمون أداءً جيداً هذا الموسم كما فعلوا الموسم الماضي، على أرضهم، كانت المباراة التي لم نكن نستحق الفوز فيها. فزنا في مباراتين ولكنهم كانوا الأفضل». وأضاف: «تأهلوا الموسم الماضي للدوري الأوروبي. والآن، انظروا ماذا فعلوا في الدوري الأوروبي والدوري الممتاز».
وأكد: «نعلم كم ستكون المباراة صعبة، ولكن في الوقت نفسه، إنه تحدٍّ جديد وفرصة جديدة لنظهر أنفسنا، واتساق أدائنا». وأردف: «نحن سعداء للغاية لأننا وصلنا إلى دور الـ16 بدوري الأبطال. في هذا الجزء من الموسم الأمر يتعلق بألا تكون بعيداً عن صدارة الترتيب في الدوري الإنجليزي مع عبور دور المجموعات». ويجري مانشستر سيتي اختبارات بدنية للثنائي جاك غريليش وفيل فودين، وذلك قبل مباراة الفريق أمام وستهام.
وكان الثنائي الدولي قد ابتعدا عن المشاركة بسبب الإصابة، حيث غاب غريليش منذ التوقف الدولي الأخير، فيما غاب فودين عن المباراة التي فاز بها فريقه على سان جيرمان. وما زال البلجيكي كيفن دي بروين، صانع ألعاب الفريق، بعيداً عن المشاركة بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد، فيما يغيب الجناح فيران توريس بسبب الإصابة في القدم، التي ربما تبعده عن المشاركة حتى العام الجديد.
وسينتظر سيتي حتى وقت متأخر قبل المباراة لتقييم حالة الثنائي الدولي. وقال المدرب الإسباني إنهما عادا للتدريبات الفردية عقب الغياب عن مواجهة سان جيرمان.
على الجانب الآخر، أجرى ديفيد مويز، المدير الفني لفريق وستهام، ثمانية تغييرات على الفريق في المباراة التي تغلب فيها على رابيد فيينا النمساوي في الدوري الأوروبي، ومن المتوقع أن يعود الغائبون إلى مباراة مانشستر سيتي في ملعب «الاتحاد».
ويبرز الثلاثي لوكاس فابيانسكي، حارس المرمى البولندي، ولاعب الوسط ديكلان رايس والمهاجم مايكل أنطونيو، من بين اللاعبين الذين تمت إراحتهم والذين من المتوقع عودتهم للمشاركة مجدداً. وسيفتقد وستهام خدمات مدافعه الإيطالي أنجيلو أوجبونا الذي بدأ عملية التعافي من إصابة في الركبة ستبعده طويلاً.
وكان غوارديولا قد أشاد بتحسن أداء رحيم سترلينغ في المباريات الأخيرة، لكنه شدد على أن الجناح الإنجليزي يمكنه التطور أكثر في إطار سعيه لحجز مكان بالتشكيلة الأساسية. وخاض سترلينغ فترة جيدة مع منتخب إنجلترا في بطولة أوروبا، لكنه عانى غالباً للاحتفاظ بمستواه مع فريقه هذا الموسم. ورغم ذلك سجل هدفين في آخر مباراتين مع سيتي، وأدرك التعادل أمام سان جيرمان ليلهم فريقه للفوز 2 - 1 في دوري أبطال أوروبا.


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

فيديو