السودان يركز على الموارد الذاتية في الموازنة الجديدة

السودان يركز على الموارد الذاتية في الموازنة الجديدة

الجمعة - 21 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 26 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15704]

قال الدكتور أحمد الشريف، الناطق الرسمي باسم وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي السودانية، إن الموازنة الجديدة للدولة للعام 2022 تعتمد على الموارد الذاتية للدولة من رسوم جمركية وضرائب ورسوم مصلحية وغيرها من الإيرادات الذاتية.
وتوقع الناطق باسم وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي السودانية، في تصريح صحافي، تدفق المنح والقروض قريبا بعد توقيع الاتفاق السياسي بين رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك، لاستكمال الإصلاح الاقتصادي الذي بدأ تنفيذه منذ العام الماضي بالتعاون مع صندوق النقد والبنك الدوليين.
وأضاف: «الآن يجري إعداد الموازنة العامة للدولة للعام الجديد، والمناقشات مع الوحدات والمؤسسات الحكومية حول مقترحاتها للموازنة الجديدة وفقا للاعتماد على الموارد الذاتية، ولكن نتوقع حدوث انفراج اقتصادي بعد توقيع الاتفاق بين البرهان وحمدوك، وتدفق المنح والقروض قريباً، وبالتالي يمكن استيعاب المنح والقروض في الموازنة الجديدة».
جدير بالذكر أن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، قال يوم الاثنين الماضي، لـ«رويترز» إن «الحفاظ على المكاسب الاقتصادية التي تحققت خلال العامين الماضيين كان من بين الأسباب التي جعلتني أقرر العودة لمنصبي».
وشدد رئيس الوزراء السوداني على التزامه بالمسار الديمقراطي، قائلا: «نحن ملتزمون بالمسار الديمقراطي وحرية التعبير والتجمع السلمي وانفتاح أكبر على العالم». وأكد أن حكومته ستواصل الاتصالات «مع المؤسسات المالية الدولية، والميزانية الجديدة التي ستبدأ في يناير (كانون الثاني) ستمضي على طريق الإصلاح الاقتصادي وتفتح الباب أمام الاستثمار في السودان».
وأكد حمدوك أن حكومة تكنوقراطية جديدة يمكن أن تساعد في تحسين الاقتصاد السوداني، الذي عانى من أزمة مطولة تشمل أحد أعلى معدلات التضخم في العالم ونقص السلع الأساسية.


السودان الإقتصاد السوداني

اختيارات المحرر

فيديو