المدّعي العام للجنائية الدولية يعتزم زيارة ليبيا مطلع العام المقبل

المدّعي العام للجنائية الدولية يعتزم زيارة ليبيا مطلع العام المقبل

الأربعاء - 19 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 24 نوفمبر 2021 مـ
المدّعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان (أرشيفية - رويترز)

أبلغ المدّعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان مجلس الأمن الدولي، أمس الثلاثاء أنّه يعتزم زيارة ليبيا مطلع العام المقبل «إذا سمحت الظروف بذلك»، مشيراً إلى أنّ فريقه لم يتمكّن حتى اليوم من زيارة هذا البلد بسبب جائحة «كوفيد - 19» والأوضاع الأمنية فيه.
وقال خان أمام أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر خلال اجتماع خصّص لليبيا والمحكمة الجنائية الدولية إنّه «في مطلع العام المقبل، إذا سمحت الظروف بذلك، أنوي الذهاب إلى ليبيا».
وأضاف: «أودّ أن أنخرط بشكل أكبر مع الحكومة الليبية، وكذلك أيضاً مع أطراف فاعلة أخرى»، مشدّداً على ضرورة أن يكون هناك «حوار مفتوح».
ومنذ فترة طويلة والمحكمة الجنائية الدولية تحقّق في جرائم ضدّ الإنسانية وجرائم حرب وانتهاكات بحقّ مهاجرين ارتُكبت في ليبيا.
وأفضت تحقيقات المحكمة خصوصاً إلى إصدار مذكرة توقيف دولية في 2011 بحقّ سيف الإسلام القذافي، المرشّح حالياً للانتخابات الرئاسية المقرّر إجراؤها في 24 ديسمبر (كانون الأول). وسيف الإسلام، نجل الزعيم الليبي الراحل معمّر القذافي، مطلوب للمحكمة بتهمة ارتكاب «جرائم ضد الإنسانية» في بلده.
وخلال جلسة مجلس الأمن، دعت الولايات المتحدة وآيرلندا خصوصاً السلطات الليبية إلى تسليم المحكمة الجنائية الدولية المطلوبين لمحاكمتهم أمامها.
وخان الذي كان في السابق محامي الدفاع عن سيف الإسلام القذافي أمام المحكمة الجنائية الدولية أكّد أمام مجلس الأمن أنّه سيتنحّى عن أي قضية تتّصل بالشأن الليبي، ويمكن أن يتمّ التشكيك فيها بحياده، مشدّداً على أنّ هذا ما فعله تحديداً في قضية موكّله السابق التي يتولّاها الآن نائبه حصراً ولا علاقة له البتّة بها.
وشدّد المدّعي العام على أنّ «هذا المسعى المشترك للحدّ من الإفلات من العقاب على جرائم إبادة جماعية أو جرائم ضدّ الإنسانية أو جرائم حرب، يجب أن يكون مساراً يسمح بتقريبنا من بعضنا بعضاً بدلاً من تقسيمنا أكثر».


ليبيا أخبار ليبيا الأمم المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو