الاتحاد الأوروبي يحث بريطانيا على اتخاذ «خطوة كبيرة»

الاتحاد الأوروبي يحث بريطانيا على اتخاذ «خطوة كبيرة»

بهدف تنفيذ بروتوكول آيرلندا الشمالية الملحق باتفاق «بريكست»
الاثنين - 17 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 22 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15700]

حثّ الاتحاد الأوروبي أمس المملكة المتحدة على المضي قدماً باتجاه المقترحات التي قدمتها دول التكتل للتوصل إلى اتفاق بشأن تنفيذ بروتوكول آيرلندا الشمالية الملحق باتفاق «بريكست».
وصرح نائب رئيس المفوضية الأوروبية ماروش شفتشوفيتش لهيئة «بي بي سي»: «آمل أن تتخذ المملكة المتحدة الآن خطوة كبيرة تجاهنا»، مشيراً إلى «المقترحات الطموحة»، التي قدمها الاتحاد الأوروبي. وتنص هذه المقترحات التي تم تقديمها الشهر الماضي، وفقاً لبروكسل، على تخفيض الضوابط الجمركية المنصوص عليها في البروتوكول بنحو 80 في المائة. وتم وضع البروتوكول لتفادي إنشاء حدود مادية من شأنها تعريض عملية السلام للخطر، ويتهمه الجانب البريطاني بعرقلة الإمدادات إلى آيرلندا الشمالية.
وقال شفتشوفيتش أمس: «أنا متأكد من أنه إذا ضاعف اللورد (ديفيد) فروست الوزير البريطاني المكلف بملف بريكست والمملكة المتحدة جهودهما وتوصلا إلى إيجاد أرضية توافقية، فيمكننا حل جميع القضايا العالقة». وأشار إلى «تغيير في لهجة المحادثات خلال الأسبوعين الماضيين»، إذ يبدو أن لندن قد اتخذت نهجاً أكثر تصالحية من ذي قبل.
وفي مقال نُشر أمس في صحيفة «ميل أون صاندي»، أعرب فروست في الوقت نفسه عن أمله في «أن يُظهر الاتحاد الأوروبي الطموح اللازم لحل المشكلة من خلال التوصل إلى اتفاق». وأضاف المفاوض البريطاني السابق: «من جهتي، أبذل أقصى جهد ممكن لإيجاد اتفاق. إذا توصلنا إلى ذلك، فيمكننا تجاوز الخلافات الحالية والعودة إلى ما كنا نريده على الدوام: علاقات جيدة وتجارة حرة مع جيراننا وأصدقائنا الأقرب».
ولا تزال لندن تهدد بتفعيل مادة وقائية في الاتفاقية تنص على تعليق بعض البنود في حال حدوث اضطرابات كبيرة، مما يثير مخاوف من احتمال نشوب حرب تجارية بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي. وحذر شفتشوفيتش الجمعة من أن بروتوكول آيرلندا الشمالية واتفاقية التجارة الحرة بين لندن والاتحاد الأوروبي «مترابطان بشكل جوهري».
ويتيح اتفاق التجارة المبرم في نهاية ديسمبر (كانون الأول) 2020. بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، لبريطانيا تصدير منتجاتها دون رسوم جمركية أو تحديد حصص إلى السوق الأوروبية الضخمة. ويبقي البروتوكول الذي دخل حيز التنفيذ منذ بداية العام مقاطعة آيرلندا البريطانية في السوق الأوروبية الموحدة عملياً. وستتواصل المفاوضات في 26 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي في لندن، لتكون سادس جولة منذ المقترح الأوروبي منتصف أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.


أوروبا اخبار اوروبا

اختيارات المحرر

فيديو