كوريا الشمالية ترفض مشروع قرار أممي ينتقد سجلها لحقوق الإنسان

كوريا الشمالية ترفض مشروع قرار أممي ينتقد سجلها لحقوق الإنسان

الأحد - 16 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 21 نوفمبر 2021 مـ
أشخاص يسيرون بالقرب من محطة سكة حديد بيونغ يانغ (أ.ف.ب)

رفضت كوريا الشمالية اليوم (الأحد)، مشروع قرار أممي ينتقد انتهاكات حقوق الإنسان في بيونغ يانغ، وتعهدت بالاستمرار في مواجهة القوى العدائية.
ويأتي رد الفعل الغاضب بعد أربعة أيام من موافقة اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة على مشروع القرار. ومن المتوقع أن تصدق الجمعية العامة الشهر المقبل على القرار، الـ17 من نوعه الذي تتبناه اللجنة الأممية سنوياً.
ونقلت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء عن وزارة الخارجية الكورية الشمالية، القول إنها ترفض بصورة قاطعة قرار القوى العدائية المناهض لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية «المتعلق بحقوق الإنسان»، ووصفته بأنه نتاج سياسة عدائية لكوريا الشمالية ويمثل معايير مزدوجة.
وقالت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء الكورية الشمالية المركزية: «لن نتهاون أبداً مع أي محاولات لانتهاك سيادة دولتنا، وسوف نستمر للنهاية في مواجهة الخطوات المتزايدة في السوء من جانب القوى العدائية ضدنا».
وتُتهم كوريا الشمالية بارتكاب انتهاكات حقوقية خطيرة، تتراوح ما بين اعتقال مئات الآلاف من السجناء السياسيين في معسكرات الاعتقال إلى التعذيب وتنفيذ عمليات إعدام علناً.


كوريا الشمالية كوريا الشمالية حقوق الإنسان

اختيارات المحرر

فيديو