مقتل ثلاثة من قوات الأمن خلال اشتباك مع مسلّحين في جنوب شرقي إيران

عناصر من الشرطة الإيرانية (أرشيفية - أ.ب)
عناصر من الشرطة الإيرانية (أرشيفية - أ.ب)
TT

مقتل ثلاثة من قوات الأمن خلال اشتباك مع مسلّحين في جنوب شرقي إيران

عناصر من الشرطة الإيرانية (أرشيفية - أ.ب)
عناصر من الشرطة الإيرانية (أرشيفية - أ.ب)

قتل ثلاثة من عناصر قوات حفظ الأمن الإيرانية بينهم ضابط برتبة عقيد، في اشتباك مع مجموعة مسلّحة امتد لنحو 24 ساعة في جنوب شرقي البلاد، وفق وكالة الأنباء الإيرانية.
ونقلت الوكالة عن قائد الشرطة في محافظة كرمان عبد الرضا ناظري قوله أمس (الأربعاء) إن عناصر قوات الأمن اشتبكوا «مع مجموعة من الأشرار المسلحين خلال قيامهم بدورية في منطقة سهلّية في سمسور عند الحدود بين محافظتي كرمان وسيستان - بلوشستان» بجنوب شرقي إيران، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وأضاف أنه «خلال المواجهة التي استمرت لنحو 24 ساعة» بين الثلاثاء والأربعاء، قضى ثلاثة من عناصر الأمن بينهم ضابط برتبة عقيد، وأصيب ستة آخرون بجروح.
وأوضحت أن مراسم تشييع الثلاثة أقيمت صباح الخميس في مدينة كرمان.
في المقابل، قتل اثنان على الأقل من المجموعة المسلحة، وفق ناظري الذي لم يقدّم تفاصيل إضافية بشأن المسلّحين.
وبحسب الوكالة الرسمية، غالباً ما تشهد المنطقة التي وقع فيها الاشتباك «عبور قوافل للأشرار والمهرّبين».
وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن في يوليو (تموز) الماضي، مقتل أربعة من عناصره في اشتباك مع مجموعة «أشرار» في منطقة خاش بسيستان - بلوشستان.
وتتكرر في هذه المحافظة الحدودية مع باكستان، المناوشات بين قوات الأمن الإيرانية ومجموعات مسلحّة. وفي حين يرتبط العديد من هذه المواجهات بمحاولات تهريب، يعود بعضها إلى اشتباكات مع انفصاليين من أقلية البلوش أو جماعات متشددة تنشط في تلك المنطقة، سبق لطهران أن اتهمت إسلام آباد بتوفير دعم لهم.



نتنياهو: إرسال وفد لإجراء محادثات بشأن الرهائن يوم الخميس

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (د.ب.أ)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (د.ب.أ)
TT

نتنياهو: إرسال وفد لإجراء محادثات بشأن الرهائن يوم الخميس

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (د.ب.أ)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (د.ب.أ)

قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، إن نتنياهو أمر بإرسال وفد مكلف بالتفاوض مع حركة «المقاومة الإسلامية الفلسطينية» (حماس)؛ للتوصل إلى اتفاق بخصوص الرهائن يوم الخميس، دون أن يحدد وجهة هذا الوفد.

وبحسب «رويترز»، أضاف في بيان أن نتنياهو عقد اجتماعاً، اليوم، مع الوفد وكبار قادة الجيش الإسرائيلي.

ولم تفلح حتى الآن جهود وقف إطلاق النار التي تقودها قطر ومصر، وتدعمها الولايات المتحدة، في التوصل إلى اتفاق، ويتبادل طرفا الصراع المستمر منذ أكثر من تسعة أشهر في غزة الاتهامات بالتسبب في هذا الجمود.