الرئيس البيلاروسي لا يريد تحوّل أزمة المهاجرين إلى «مواجهة»

الرئيس البيلاروسي لا يريد تحوّل أزمة المهاجرين إلى «مواجهة»

الثلاثاء - 11 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 16 نوفمبر 2021 مـ
مهاجرون يتجمعون عند نقطة التفتيش في كوزنيتسا على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا (أ.ب)

أكد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو، اليوم الثلاثاء، أنه يريد تجنب أن تتحول أزمة المهاجرين على الحدود مع بولندا إلى «مواجهة».


وقال في اجتماع حكومي، حسب ما نقلت وكالة «بيلتا» الرسمية، «لا يمكننا أن ندع هذه المشكلة تؤدي إلى مواجهة ساخنة»، مضيفاً: «إن الأمر الرئيسي الآن هو حماية بلدنا وشعبنا وعدم السماح بالاشتباكات».
https://twitter.com/aawsat_News/status/1460612808706510849

ومنذ أسابيع يتهم الأوروبيون لوكاشنكو بتأجيج الأزمة عبر استقدام مهاجرين من الشرق الأوسط، وإرسالهم إلى حدود بلاده مع كل من ليتوانيا ولاتفيا وبولندا، الدول الثلاث الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، في محاولة منه لإغراق التكتل بهؤلاء المهاجرين رداً على العقوبات التي فرضتها بروكسل على بلاده عقب حملة قمع وحشية استهدفت المعارضة في 2020.


والاثنين وجد ما بين 2000 و3000 مهاجر يائس، غالبيتهم العظمى من إقليم كردستان العراق، أنفسهم عالقين في طقس جليدي على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، العضو في كل من الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

وبعدما أعلن الاتحاد الأوروبي أنه يحضر لفرض عقوبات جديدة على بيلاروسيا، حذر لوكاشينكو من أنه جاهز للرد إذا نفذت بروكسل وعيدها.


بولندا بيلاروس مهاجرين

اختيارات المحرر

فيديو