لماذا تستمر الأسعار في الارتفاع وعلى من يقع اللوم؟ (تحليل)

لماذا تستمر الأسعار في الارتفاع وعلى من يقع اللوم؟ (تحليل)

الأحد - 8 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 14 نوفمبر 2021 مـ
داخل أحد مستودعات البضائع في الصين (أ.ف.ب)

هل أنت مرتبك بشأن التضخم؟ لا تقلق، فأنت لست وحدك. ومن المفارقات العجيبة أن التضخم سهّل الفهم بشكل لا يُصدّق ومعقّد بشكل سخيف أيضاً. وفي أبسط تعريف يحدث التضخم عندما ترتفع الأسعار على نطاق واسع، حسبما ذكرت شبكة «سي إن إن» الأميركية.
فعندما يرتفع متوسط سعر كل شيء يشتريه المستهلكون تقريباً... الغذاء، المنازل، السيارات، الملابس، لعب الأطفال، وما إلى ذلك يحدث التضخم، ولتوفير هذه الضروريات يجب أن ترتفع الأجور أيضاً.
السؤال المهم: لماذا ينتشر مصطلح التضخم في الأخبار ومتى يكون المصطلح كلمة سيئة؟
هناك مستوى مقبول من التضخم عندما يزيد بصورة بطيئة مع وجود اقتصاد جيد، ويصبح التضخم مشكلة عندما تتسارع وتيرته وترتفع أسعار السلع بصورة جنونية، عندها ستسمع الاقتصاديين يتحدثون عن «الاقتصاد المحموم»، وأسبابه متنوعة، وتنبع كلها إلى حد كبير من «الوباء».
ففي الولايات المتحدة على سبيل المثال، ارتفعت الأسعار بنسبة 6.2% وهي أكبر زيادة منذ نوفمبر (تشرين الثاني) 1990، وهي أعلى بكثير من هدف التضخم طويل الأجل للاحتياطي الفيدرالي البالغ نحو 2%.
وهناك جانب اقتصادي سلوكي للتضخم، حيث يمكن أن يصبح التضخم نبوءة تحقق ذاتها، فعندما ترتفع الأسعار لفترة طويلة بما فيه الكفاية، يبدأ المستهلكون في توقع استمرار ارتفاع الأسعار، فيشترون المزيد من السلع اليوم لاعتقادهم أنها ستكلفهم أكثر غداً، وهو ما يؤدي إلى زيادة الطلب، مما يؤدي بدوره إلى ارتفاع الأسعار أكثر، وهكذا.
وهنا يصبح الأمر صعباً بشكل خاص بالنسبة للاحتياطي الفيدرالي، الذي تتمثل مهمته الرئيسية في التحكم في المعروض النقدي والحفاظ على التضخم تحت السيطرة.
كيف وصلنا إلى هنا وعلى من يقع اللوم؟
يمكن إلقاء اللوم على الوباء. ففي ربيع عام 2020، ومع انتشار «كوفيد - 19»، كان الأمر أشبه بتوقف الاقتصاد العالمي، حيث تم إغلاق المصانع في جميع أنحاء العالم، وتوقف الناس عن الخروج إلى المطاعم، وتعطّلت الرحلات الجوية لشركات الطيران، وتم تسريح ملايين الأشخاص من أعمالهم، وكان الانكماش الاقتصادي الأكثر حدة على الإطلاق.
ومع ذلك، وبحلول أوائل الصيف، بدأ الطلب على السلع الاستهلاكية في الانتعاش بسرعة، وبدأ الناس يعودون للتسوق مرة أخرى، وذهب الطلب على السلع من صفر إلى 100 قفزة واحدة، لكن المعروض لم يكن يكفي لكل هذا الطلب، وهو ما تسبب في ارتفاع الأسعار وموجة التضخم الحالية.


العالم أخبار العالم فيروس كورونا الجديد Economy التسوق الإلكتروني

اختيارات المحرر

فيديو