ميركل تدعو إلى «جهد وطني» لاحتواء الموجة الوبائية الرابعة

ميركل تدعو إلى «جهد وطني» لاحتواء الموجة الوبائية الرابعة

الأحد - 9 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 14 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15692]
المستشارة الألمانية دعت إلى «جهد وطني» لمواجهة موجة «كورونا» الجديدة (أ.ب)

اعتبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، السبت، أنه من الضروري بذل «جهد وطني» لاحتواء الموجة الوبائية الرابعة التي تتفشى في ألمانيا، داعية خصوصاً المترددين إلى تلقي اللقاح.

وقالت المستشارة في مداخلتها الأسبوعية: «أشعر بقلق بالغ إزاء الوضع. نواجه أسابيع صعبة. نحتاج إلى جهد وطني لاحتواء موجة الخريف والشتاء الشديدة للوباء». وأضافت: «إذا كنا متضامنين، إذا كنا نفكر في حمايتنا الذاتية والاهتمام بالآخرين، يمكننا أن نجنب بلادنا الكثير هذا الشتاء»، كما نقلت عنها وكالة الصحافة الفرنسية. وأبدت المستشارة قلقها الكبير حيال الزيادة الكبيرة لعدد الإصابات بـ«كوفيد - 19»، وارتفاع عدد المرضى في أقسام العناية المركزة وتجدد ارتفاع عدد الوفيات اليومية، خصوصاً في مناطق لم تشهد نسبة تلقيح كبيرة، وتحديداً في شرق البلاد.

أحصى معهد «روبرت كوخ» الصحي أمس 45 ألفاً و81 إصابة جديدة، و228 وفاة في 24 ساعة. وبـ50 ألفاً و196 إصابة جديدة، سجلت ألمانيا الخميس عدداً قياسياً جديداً للحالات التي يتم إحصاؤها في يوم واحد منذ بدء الوباء. ودعت ميركل المترددين إلى «التفكير» وتلقي اللقاح.

وتلقى نحو 67.5 في المائة من الألمان جرعتي اللقاح، علماً بأن المساعي كانت تستهدف بلوغ عتبة 75 في المائة. وأيّدت ميركل أيضاً تلقي الجرعة الثالثة المعززة، معتبرة أنها «فرصة فعلية لاحتواء الموجة الكبيرة».

وشددت المستشارة المنتهية ولايتها على ضرورة أن تتبنى الحكومة الفيدرالية والولايات «مقاربة واحدة» تستند إليها الإجراءات الإضافية الواجب اتخاذها.

ومنذ الربيع الماضي، لم تعد السلطات تهتم فقط بأعداد الإصابات التي تسجل يومياً، بل أيضاً بقدرات الاستقبال لدى المستشفيات لتحديد ماهية أي تدابير جديدة يمكن اتخاذها.


المانيا فيروس كورونا الجديد ميركل

اختيارات المحرر

فيديو