بيع سوارين لماري أنطوانيت في مزاد بمبلغ 8 ملايين دولار

بيع سوارين لماري أنطوانيت في مزاد بمبلغ 8 ملايين دولار

الأربعاء - 5 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 10 نوفمبر 2021 مـ
السواران اللذان بيعا في المزاد (أ.ب)

بيع سواران من الألماس كانت تملكهما ملكة فرنسا، ماري أنطوانيت، في مزاد بسويسرا بأكثر من 8 ملايين دولار (5.8 مليون جنيه إسترليني).
وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد تم شراء السوارين المرصعين بـ112 ماسة من قبل شخص مجهول لم يتم الإفصاح عن هويته، وذلك في مزاد أقامته دار كريستيز بجنيف.
وتم بيع السوارين بضعف السعر المتوقع، حيث سبق أن خمن خبراء المجوهرات أنها ستباع بمبلغ يتراوح بين مليونين و4 ملايين دولار.
وقال فرنسوا كورييل، رئيس دار «كريستيز»، إن «هذه الأساور سافرت عبر الزمن لتروي أهم حقبة في التاريخ الفرنسي، بتألقها ومجدها والأحداث المهمة بها».
وعلى الرغم من أن ماري أنطوانيت أعدمت بالمقصلة بعد الثورة الفرنسية، فقد بقيت مجوهراتها. فقبل محاولتها الفرار من فرنسا مع لويس السادس عشر وعائلتهما، أرسلت الملكة جواهرها إلى بروكسل، ومنها نُقلت بعد ذلك إلى أقاربها في بلدها الأم النمسا.
واعتُقل لويس السادس عشر وماري أنطوانيت في فارين، وأعدما بالمقصلة عام 1793، وتوفي ابنهما لويس السابع عشر في الأسر. أما الناجية الوحيدة من الثورة الفرنسية، ابنتهما ماري تيريز، فأُطلق سراحُها في عام 1795. وعند وصولها إلى فيينا، سلمها إمبراطور النمسا مجوهرات والدتها.


جنيف مزادات

اختيارات المحرر

فيديو