«الصحة العالمية» تقر لقاحاً هندياً لاستخدامات الطوارئ

«الصحة العالمية» تقر لقاحاً هندياً لاستخدامات الطوارئ

مهّدت الطريق ليعتمد في الدول الفقيرة
الخميس - 29 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 04 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15682]
رئيس وزراء الهند يحضّ مواطنيه على تلقي اللقاح (أ.ب)

أعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس (الأربعاء)، أنها أقرت لقاحاً مضاداً لمرض «كوفيد – 19» من إنتاج شركة بهارات بيوتيك الهندية لاستخدامات الطوارئ، ممهدة الطريق لأن يصبح مقبولاً كلقاح معتمد في العديد من الدول الفقيرة.

وقالت المنظمة على «تويتر»: «خلصت المجموعة الاستشارية الفنية إلى أن لقاح كوفاكسين يفي بمعايير المنظمة للحماية من مرض (كوفيد – 19) وأن فوائد اللقاح أكبر بكثير من مخاطره، وإنه يمكن استخدامه».

وكان من المقرر أن تتخذ المجموعة الاستشارية التابعة للمنظمة قراراً بشأن لقاح «كوفاكسين»، الأسبوع الماضي، لكنها طلبت المزيد من الإيضاحات من الشركة قبل أن تجري تقييماً نهائياً للمزايا والمخاطر للاستخدام العالمي للقاح، بحسب «رويترز».

ويسمح إقرار اللقاح لاستخدامات الطوارئ لشركة بهارات بيوتيك بشحن اللقاح لدول تعتمد على توجيهات المنظمة في قراراتها التنظيمية.

وأعلنت وزارة الصحة الهندية، أمس، تسجيل 11 ألفاً و903 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية.

وبذلك يبلغ إجمالي حالات الإصابة 34 مليوناً و308 آلاف و140 حالة. ونقلت صحيفة «هندوستان تايمز» عن الوزارة القول إنه تم تسجيل 311 حالة وفاة بالفيروس، ليبلغ إجمالي حالات الوفاة 459 ألفاً و191 حالة.

ومع إظهار حملة التطعيم ضد فيروس كورونا مؤشرات على التباطؤ، حيث لم يحصل الملايين على جرعتهم الثانية، حثّ رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، أمس، المسؤولين في مناطق تشهد بطء وتيرة التطعيم، على إطلاق حملات تطعيم من منزل إلى منزل، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وقال مودي لمسؤولي نحو 40 منطقة، بمختلف أنحاء البلاد: «حتى في البلدان الغنية، يهاجم (كورونا) مرة أخرى، ودولة مثل دولتنا، لن تكون قادرة على تحمل ذلك مرة أخرى... لذلك من المهم أخذ جرعتي اللقاح».

وأضاف مودي: «في وقت سابق، كنتم تشجعون الناس على الوصول إلى مراكز التطعيم، الآن، يتعين عليكم، جلب اللقاح إلى كل منزل». وحثّ المسؤولين على الاستفادة من أفضل الممارسات في مناطق أخرى واستخدام جميع وسائل التواصل، بما في ذلك مواقع التواصل الاجتماعي».

وطلب من المسؤولين أيضاً اللجوء إلى الزعماء الدينيين المحليين للتشجيع على أخذ اللقاح.

وكانت البلاد قد بدأت طرح اللقاحات في يناير (كانون الثاني) الماضي، وشهد فترة صعود وهبوط، بما في ذلك حدوث نقص أدّى إلى تباطؤ وتيرة الحملة، أولاً، ثم زادت وتيرة الحملة سريعاً، بعد تسوية القضايا المتعلقة بسلاسل الإنتاج وتوريد المواد الخام.

وبلغ عدد الجرعات، التي تم إعطاؤها يومياً، الذروة في منتصف سبتمبر (أيلول) الماضي، حيث بلغ أكثر من تسعة ملايين، لكن الآن يبلغ المتوسط بين 4 و5.‏5 مليون يومياً.


الهند أخبار الهند فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو