بسبب مزاعم كاذبة عن اللقاحات... فيسبوك ويوتيوب يزيلان فيديو لرئيس البرازيل

بسبب مزاعم كاذبة عن اللقاحات... فيسبوك ويوتيوب يزيلان فيديو لرئيس البرازيل

الثلاثاء - 20 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 26 أكتوبر 2021 مـ
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو (ا.ف.ب)

أزال فيسبوك ويوتيوب مقطعا مصورا للرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يحوي مزاعم كاذبة بأن لقاحات كوفيد - 19 قد تؤدي للإصابة بمرض نقص المناعة المكتسب (إيدز).
وقال فيسبوك ويوتيوب التابع لشركة ألفابت إن المقطع الذي تم تسجيله يوم الخميس ينتهك سياساتهما.
وقال متحدث باسم فيسبوك في بيان أمس الاثنين «سياستنا لا تسمح بنشر مزاعم بأن اللقاحات المضادة لكوفيد - 19 تقتل أو تلحق أذى شديدا بالناس».
وأكد موقع يوتيوب أنه اتخذ الإجراء نفسه في وقت لاحق.
وجاء في بيان يوتيوب «حذفنا مقطعا مصورا من قناة بولسونارو لأنه ينتهك سياستنا فيما يتعلق بنشر معلومات طبية مغلوطة عن كوفيد - 19 إذ يزعم أن اللقاحات لا تقلل من خطر الإصابة بالمرض وأنها قد تسبب أمراضاً معدية أخرى».
ولم يرد مكتب الرئيس البرازيلي على الفور على طلب للتعليق.
وكانت منصة يوتيوب، قد علقت أمس أنشطة قناة بولسونارو لمدة أسبوع، وقال الموقع في بيان «أزلنا مقطع فيديو من قناة جاير بولسونارو، لانتهاكه السياسات المتعلقة بالتضليل الطبي الخاصة بنا بشأن كوفيد - 19، من خلال ادعائه بأن اللقاحات لا تقلل من خطر الإصابة بالمرض، وأنها تسبب أمراضاً معدية أخرى».
وهذه هي المرة الثانية التي ينتهك فيها الرئيس «معايير» للمنصة. وهذه المرة، لن يتمكن خلال الأيام السبعة المقبلة من نشر أي مقاطع فيديو جديدة أو إجراء بث مباشر، وفقاً لقواعد المنصة.
ولا تزال بقية مقاطع الفيديو الخاصة به على القناة التي يشترك بها 3.5 ملايين شخص، متاحة على موقع يوتيوب.
وفي مقطع الفيديو هذا الذي بث بشكل مباشر الخميس الماضي، يذكر بولسونارو شائعة مفادها أن تقارير رسمية للحكومة البريطانية «تشير» إلى أن الأشخاص الملقحين بالكامل يطورون فيروس الإيدز «أسرع بكثير مما كان متوقعاً».
لكن هذه المعلومة نفتها الحكومة البريطانية في حديثها مع خدمة تقصي الحقائق في وكالة الصحافة الفرنسية.
من جهتها أكدت الجمعية البرازيلية للأمراض المعدية السبت في بيان أنه «لا توجد أي علاقة معروفة بين أي لقاح ضد كوفيد - 19 وتطور متلازمة نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)».


برازيل فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو