روسيا تحذر ألمانيا من اختبار قدرات جيشها

روسيا تحذر ألمانيا من اختبار قدرات جيشها

الاثنين - 19 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 25 أكتوبر 2021 مـ
المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا (رويترز)

أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا عن أملها في أن يكون هناك قادة متعقلون في ألمانيا، يمكنهم منع وزيرة الدفاع أنغريت كرامب كارينباور من اختبار قدرات الجيش الروسي، حسبما أفاد الموقع الإخباري لقناة «آر تي» الروسية.
وقالت زاخاروفا: «عشية اجتماع الناتو، أبدت وزيرة الدفاع الألمانية كرامب كارينباور عدم اهتمامها بالحوار الجاد مع موسكو حول وقف التصعيد، وشددت على أن الناتو يجب أن يظهر استعداده لاستخدام قواته المسلحة ضد روسيا، مبدية الرغبة في اختبار قدرات قواتنا المسلحة».
وأضافت زاخاروفا: «أكد اجتماع مجلس الناتو مجدداً أن عملاق الناتو الضخم بأكمله لا يزال بعد 70 عاماً يهدف حصرياً إلى احتواء روسيا»، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية. وتابعت: «بعد أن فشل الحلف في إنهاء حقبة العمليات الكبيرة، عاد مرة أخرى كما حدث خلال الحرب الباردة، إلى زيادة إمكاناته لمواجهة (العدو في الشرق)، بخطط دفاعية على الجناح الشرقي لتكثيف طلعات طيرانه في سماء البلطيق والبحر الأسود».
وأشارت زاخاروفا إلى أن «الاتهامات بانهيار معاهدة نزع الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى تكررت ضد روسيا، ورداً على ذلك سيستمر التحالف في تعزيز أنظمة الدفاع الجوي ونشر مقاتلات (إف 35)».
وختمت: «لم يعد أعضاء الناتو يتذكرون أنهم أخبرونا في السابق أن نظام الدفاع الصاروخي يهدف فقط إلى صدّ التهديدات من إيران».
يذكر أن كارينباور صرحت، يوم الخميس الماضي، لإذاعة ألمانيا رداً على سؤال عن خيار محتمل لاستخدام أسلحة نووية في إطار سيناريوهات الرد المحتملة من جانب حلف الأطلسي تجاه روسيا بقولها: «يتعين علينا أن نوضح تماماً لروسيا أننا جاهزون في النهاية - وهكذا أيضاً هي عقيدة الردع - لاستخدام ثل هذه الوسائل من أجل إحداث ردع مسبق بحيث لا يفكر أحد في مهاجمة المناطق فوق البلطيق أو شركاء الناتو في البحر الأسود».
واستدعت وزارة الدفاع الروسية الملحق العسكري الألماني، وسلّمته مذكرة احتجاج على تصريح وزيرة دفاع بلاده. وجاء في بيان صدر عن الوزارة اليوم: «استدعي الملحق العسكري في سفارة ألمانيا لدى موسكو إلى الدائرة الرئيسية للتعاون العسكري الدولي بوزارة الدفاع».
وأضاف البيان: «أخطرنا المسؤول الألماني بأن التصريحات الأخيرة لوزيرة الدفاع الألمانية تؤجج التوتر في أوروبا، ولا تساهم في التطبيع».


روسيا المانيا أخبار روسيا أخبار ألمانيا

اختيارات المحرر

فيديو