توليفة تشاموسكا تعيد للشباب توازنه

توليفة تشاموسكا تعيد للشباب توازنه

الأحد - 18 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 24 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15671]
فرحة شبابية بعد الفوز على الاتحاد (تصوير: عبد الله الغامدي)

قفز فريق الشباب عدة خطوات نحو مراكز المقدمة في الدوري السعودي للمحترفين، بعد انتصاره على الاتحاد في كلاسيكو الجولة التاسعة من البطولة.
واستعاد الفريق توازنه بعد بداية صعبة هذا الموسم، فيما يتألق النيجيري أوديون إيجالو الذي سجل هدفين في شباك الاتحاد، مع تميز العناصر المحلية بقيادة الثنائي هتان باهبري وتركي العمار، جنباً إلى جنب خبرة حضور المحترفين، خاصة إيفر بانيجا وكارلوس ابريليو، ليحصل المدرب البرازيلي بريكليس تشاموسكا على دعم إضافي ساعده على انطلاقة جديدة في الأسابيع الأخيرة.
وبدأ الشباب الموسم الكروي الحالي بشكل ضعيف، بخسارته أمام أبها في الأسبوع الأول بنتيجة (1-2)، ثم تعادله مع الاتفاق بثلاثة أهداف لكل جانب، وخسارة من الفتح بنتيجة (0-2)، ليحصل على نقطة واحدة فقط في أول 3 مباريات.
وبدأت العودة الحقيقية مع انطلاق مباريات الأسبوع الرابع من البطولة، حيث استعاد الفريق جزءاً من توازنه بفوزه على الحزم الصاعد حديثاً بهدفين في الجولة الرابعة، ليتعادل بعدها ضد ضمك بهدف لكل فريق، ثم يكرر التعادل ضد الهلال بهدفين لكل جانب، في مباراة كان متقدماً فيها حتى الدقيقة 70، قبل أن يتعادل علي البليهي، ويحصل الفريقان على نقطة واحدة.
ونجح فريق الشباب في تحقيق 3 انتصارات متتالية، للمرة الأولى هذا الموسم دورياً، بالفوز على الفيحاء في الجولة السابعة (2-1)، وبعدها تحقيق فوزين على الباطن بثلاثية نظيفة، ثم الانتصار في الكلاسيكو على الاتحاد (2-0)، ليضيف الليث 9 نقاط، ويرفع رصيده إلى النقطة 15، مع تسجيله 7 أهداف في آخر 3 مباريات، واستقبال شباكه هدفاً واحداً فقط.
ويبدو أن البرازيلي تشاموسكا قد نجح أخيراً في إيجاد الخلطة المناسبة والتوليفة الناجحة لفريقه الحالي، ليراهن أولاً على خطة اللعب (4-1-4-1)، بوجود فواز القرني في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع فواز الصقور وإيغور وشراحيلي ومتعب الحربي، وفي المنتصف حسين القحطاني في الارتكاز، خلف الرباعي تركي العمار وبانيجا وباهبري وكارلوس جونيور، وفي الهجوم إيجالو.
وعلى المستوى الخططي، حصل بانيجا على الحرية المطلوبة ليلعب مباشرة خلف المهاجمين، بوجود القحطاني خلفه مباشرة، يعاونه أيضاً تركي العمار، مع فتح الملعب على الأطراف بواسطة ثنائي الأجنحة هتان باهبري وكارلوس، مما أدى إلى زيادة معدلات الفرص التي تصل إلى رأس الحربة إيجالو.
ونتيجة لذلك، اعتلى النسر النيجيري أوديون إيجالو ترتيب هدافي دوري المحترفين حتى الآن برصيد 8 أهداف، بواقع هدفين في شباك الاتفاق والحزم والاتحاد، مع هدف واحد في مرمى الهلال والباطن. وسجل لاعبو الشباب هذا الموسم في بطولة الدوري 16 هدفاً، تقاسمها إيجالو (8) وبانيجا (3)، بالإضافة لتسجيل هتان باهبري هدفين، وهدف واحد لكل من شراحيلي وكارلوس جونيور.
ويملك البرازيلي تشاموسكا خبرة عريضة في منافسات دوري المحترفين، بعد قيادته فريق الفيصلي خلال فترة سابقة، بالإضافة لتجربة قصيرة مؤقتة مع الهلال في نهاية موسم (2018-2019)، ليدير 94 مباراة تاريخياً بالدوري، نجح خلالها في الفوز بـ39 مواجهة، مع 24 تعادل، و31 خسارة، لذلك اختارته إدارة الشباب، بقيادة خالد البلطان، لقيادة المشروع الجديد لفريق كرة القدم بالنادي خلال موسم (2021-2022)، ووضعت كامل ثقتها في قدراته، على الرغم من البداية الضعيفة، لتحصد ثمار ذلك خلال الفترة الحالية، بأداء مميز وانتصارات كبيرة، كان آخرها في الكلاسيكو ضد الاتحاد في ملعب الفيصل بجدة.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

فيديو