مناورات مشتركة تعزز التعاون العسكري بين مصر وروسيا

مناورات مشتركة تعزز التعاون العسكري بين مصر وروسيا

«حماة الصداقة 5» تنفذه عناصر قوات المظلات والإنزال الجوي
الجمعة - 16 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 22 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15669]
جانب من انطلاق فعاليات «حماة الصداقة» (المتحدث العسكري المصري)

عززت مصر تعاونها العسكري اللافت مع روسيا بمناورة جديدة ضمت عناصر من المظلات المصرية وقوات الإنزال الجوي الروسية، في إطار نقل وتبادل الخبرات وتكتيكات القتال الحديثة.
وقال الجيش المصري، مساء أول من أمس، إن فعاليات التدريب المصري الروسي المشترك (حماة الصداقة - 5)، انطلقت بمشاركة قوات ‏المظلات المصرية وعناصر من قوات الإنزال الجوي الروسية، في ضوء "«تنمية وتعزيز علاقات التعاون ‏الاستراتيجي بين القوات المسلحة المصرية والروسية في العديد من المجالات».
ووفق المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية، فإن التدريب الذي تستمر فعالياته حتى 29 ‏من أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، يجري بمنطقة التدريبات الخاصة بقيادة قوات المظلات، وبدأ بوصول وحدات الإنزال الجوي الروسية لقاعدة شرق القاهرة الجوية واصطفاف عناصر من القوات المشاركة من الجانبين. تضمنت المرحلة التمهيدية للتدريب عقد عدد من المحاضرات النظرية والعملية للتعرف على ‏الخبرات القتالية وتوحيد المفاهيم بين العناصر المشاركة من الجانبين، كذلك التعرف على الخواص ‏الفنية والتكتيكية للأسلحة والمعدات وآليات القيادة والسيطرة، واكتساب المهارات الميدانية ‏والتكتيكات الخاصة التي يستخدمها الجانبان في تنفيذ مختلف المهام.‏
وقال المتحدث إن تدريب حماة الصداقة - 5 يأتي في «إطار خطة التدريبات المشتركة بين القوات المسلحة ‏المصرية والعديد من الدول الشقيقة والصديقة وفي ضوء تنمية وتعزيز علاقات التعاون ‏الاستراتيجي بين القوات المسلحة المصرية والروسية في العديد من المجالات».
وبين مصر وروسيا علاقات متميزة، تعمقت مع تولي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الحكم عام 2014. وتبلورت في عدة اتفاقيات تعاون ثنائي، على رأسها تنفيذ روسيا مشروع الضبعة النووي شمال مصر.
وعلى صعيد المجال العسكري، شرعت روسيا في تحديث الترسانة العسكرية المصرية وتزويدها بالسلاح الروسي في إطار خطة تنويع مصادر التسليح التي أعلنتها القيادة في مصر، خصوصاً أن 30 في المائة من الأسلحة الروسية التي حصلت عليها مصر في فترة خمسينات وستينات القرن الماضي، لا تزال في الخدمة في القوات المسلحة المصرية، بحسب هيئة الاستعلامات المصرية.
وتركز التعاون العسكري بين مصر وروسيا في السنوات الأخيرة الماضية على دعم قدرات الدفاع الجوي المصري، عبر تحديث منظومة الدفاع الجوي قصيرة المدى إلى منظومة «تور إم 2»، ومنظومة الدفاع الجوي متوسطة المدى إلى منظومة «بوك إم 2»، هذا فضلاً عن إهداء روسيا القطعة البحرية «مولينيا 32 بي» للقوات البحرية المصرية. بالإضافة للتسليح، شهد التعاون بين البلدين في المجال العسكري تدريبات مشتركة لوحدات المظلات تحت عنوان «حماة الصداقة».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو