جعجع: لا علم لي بأي طلب لسماع شهادتي بشأن اشتباكات بيروت

جعجع: لا علم لي بأي طلب لسماع شهادتي بشأن اشتباكات بيروت

الخميس - 15 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 21 أكتوبر 2021 مـ
رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع (رويترز)

قال رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع لقناة «إم تي في»، اليوم (الخميس)، إنه لا يعلم بأي طلب لسماع شهادته بشأن عنف بيروت.
وهذه أول تصريحات لجعجع بعد أن شن الأمين العام لجماعة «حزب الله» حسن نصر الله هجوماً لفظياً لاذعاً عليه وعلى حزبه في كلمة تلفزيونية، يوم الاثنين الماضي.
واتهم «حزب الله» حزب القوات اللبنانية بالمسؤولية عن العنف، وهو اتهام نفاه جعجع الذي قال عن كلمة نصر الله إنها «كانت هدية مسمومة ومليئة بالمغالطات والشائعات التي لا ترتكز على أي أساس من الصحة».
وأكد جعجع (الخميس) أن حزبه ليست لديه قوات مسلحة، وقال في المقابلة التلفزيونية: «ما عندنا مقاتلين». وأضاف: «بكل صراحة، (حزب الله) عنده هدف واحد الآن هو أن يوقف تحقيق المرفأ... (حزب الله) بأعماله من 2005 أكبر تهديد لكل اللبنانيين».
وذكرت مصادر مطلعة لوكالة «رويترز» للأنباء، في وقت سابق من اليوم (الخميس)، أن محكمة عسكرية لبنانية ستطلب إفادة جعجع بشأن أعمال العنف التي اندلعت الأسبوع الماضي في بيروت.
وقال متحدث باسم القوات اللبنانية إن جعجع لم يتلقَ طلباً حتى الآن من المحكمة للإدلاء بإفادة أو يُبلغ بذلك.
والأحداث الدموية التي قُتل فيها 7 هي أسوأ أعمال عنف يشهدها لبنان منذ أكثر من 10 سنوات. وأعادت الأحداث التي استمرت عدة ساعات ذكريات الحرب الأهلية التي دارت بين عامي 1975 و1990 وزادت المخاوف على استقرار لبنان الذي يعج بالسلاح ويعاني أزمة اقتصادية طاحنة.
وبدأ إطلاق النار لدى توجه محتجين للانضمام إلى تظاهرة دعا لها «حزب الله» وحليفته «حركة أمل» ضد أسلوب عمل قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت.
وألقى حزب القوات اللبنانية بمسؤولية العنف على «تحريض حزب الله» على القاضي، واتهم الجماعة بإرسال أنصارها إلى حي عين الرمانة المسيحي حيث قال إن 4 من السكان أصيبوا قبل انطلاق أي رصاص.


لبنان لبنان أخبار بيروت

اختيارات المحرر

فيديو