مشكلة شائعة بالفم تزيد من خطر الإصابة بالسرطان

مشكلة شائعة بالفم تزيد من خطر الإصابة بالسرطان

الخميس - 15 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 21 أكتوبر 2021 مـ
الأشخاص الذين يعانون من أمراض اللثة لديهم خطر أعلى للإصابة بالسرطان (أرشيف - رويترز)

خلال العقدين الماضيين، تضاعف العدد الإجمالي للأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بالسرطان تقريباً، حيث وصل إلى 19.3 مليون شخص في عام 2020، بعد أن كان يبلغ 10 ملايين في عام 2000.
وبحسب صحيفة «إكسبرس» البريطانية، فقد أكد باحثون في كلية «تي إتش تشان» للصحة العامة بجامعة هارفارد، أن هناك مشكلة شائعة في الفم يمكن أن تزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان، خاصة سرطانات المعدة والمريء.
وهذه المشكلة هي أمراض اللثة، التي يعاني منها ملايين الأشخاص حول العالم.
واعتمد الباحثون على دراستين كبيرتين، شملتا ما يقرب من 150 ألف شخص، أجابوا عن استبيان عن حالتهم الصحية ومشكلات الفم التي يعانون منها وأنماط حياتهم والأنظمة الغذائية التي يتبعونها.
ورصد الفريق 199 حالة إصابة بسرطان المريء و238 حالة إصابة بسرطان المعدة.
كما وجدوا أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض اللثة لديهم خطر أعلى بنسبة 43 في المائة للإصابة بسرطان المريء، و52 في المائة للإصابة بسرطان المعدة.
من بين أولئك الذين لديهم تاريخ من أمراض اللثة، ارتبط فقدان سن واحدة أو أكثر بزيادة خطر الإصابة بسرطان المريء بنسبة 59٪.
وتحدث أمراض اللثة بشكل عام بسبب تراكم البكتيريا في الفم وعدم علاجها، وقد اقترح الباحثون أن هذه البكتيريا قد تكون هي السبب في زيادة مخاطر الإصابة بالمرض الخبيث.
لكنهم أشاروا إلى الحاجة إلى المزيد من الأبحاث لتحديد السبب الدقيق لهذه العلاقة بين أمراض اللثة والسرطان، موضحين أن دراستهم كانت قائمة على الملاحظة فقط.


أميركا سرطان

اختيارات المحرر

فيديو