إردوغان يهدد بطرد عشرة سفراء بعد دعوة إلى إطلاق سراح معارض

إردوغان يهدد بطرد عشرة سفراء بعد دعوة إلى إطلاق سراح معارض

الخميس - 15 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 21 أكتوبر 2021 مـ
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (رويترز)

هدد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، بطرد سفراء عشر دول من بينها فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة بعد دعوة للإفراج عن المعارض عثمان كافالا أطلقتها هذه الدول، حسبما ذكرت وسائل الإعلام التركية، اليوم (الخميس).
وقال إردوغان حسب تصريحات نقلتها عدة وسائل إعلام تركية: «أبلغت وزارة خارجيتنا أننا لا نستطيع أن نسمح لأنفسنا باستقبالهم في بلادنا. هل من واجباتكم تلقين تركيا درساً؟». ودعت عشر دول غربية في بيان صدر مساء الاثنين إلى «تسوية عادلة وسريعة لقضية» عثمان كافالا رجل الأعمال والناشط التركي المسجون قيد المحاكمة منذ أربع سنوات.
وفجّر احتجاز السلطات التركية رجل الأعمال الناشط البارز في مجال المجتمع المدني، عثمان كافالا، أزمة دبلوماسية بين تركيا و10 دول بينها الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا، طالبت جميعها في بيان مشترك بالإفراج الفوري عنه بعد اعتقاله وحبسه احتياطياً لما يقرب من 4 سنوات وتغيير الاتهامات الموجهة إليه واستحداث أخرى بعد حصوله على البراءة في اتهامات سابقة.
ولوّح الاتحاد الأوروبي في وقت سابق بفرض عقوبات ضد تركيا بسبب استفزازاتها في منطقة شرق المتوسط وانتهاك حقوق اليونان وقبرص الدولتين العضوتين بالتكتل.
ويقول إردوغان إن كافالا هو ذراع الملياردير جورج سورس و«مؤسسة المجتمع المفتوح» التابعة له، وإنه موّل احتجاجات جيزي بارك للإطاحة بحكومته. وبرأت محكمة تركية كافالا، أوائل العام الماضي، من اتهامات تتصل باحتجاجات جيزي بارك من بينها التجسس والعمل على الإطاحة بالنظام الدستوري للبلاد، لكن سرعان ما اعتُقل بعد ساعات، وألغى حكم البراءة وتم دمج الاتهامات في قضية واحدة يحاكم فيها بتهمتي التجسس ودعم محاولة الانقلاب.


تركيا إردوغان

اختيارات المحرر

فيديو