الحكومة الإثيوبية تشن غارة جوية جديدة في تيغراي

الحكومة الإثيوبية تشن غارة جوية جديدة في تيغراي

الأربعاء - 14 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 20 أكتوبر 2021 مـ
نيران ودخان يتصاعد في أعقاب غارة جوية إثيوبية على ميكيلي عاصمة إقليم تيغراي (أ.ب)

أعلنت الحكومة الإثيوبية أنها شنت غارة جوية جديدة الأربعاء استهدفت منشآت لمتمرّدي تيغراي، ولا سيما مركز تدريب، قرب ميكيلي عاصمة منطقة تيغراي (شمال)، فيما أعلنت الأمم المتحدة عن سقوط مصابين بين المدنيين جراء الغارة.
وقال المتحدث باسم الحكومة، ليغيسي تولو، لوكالة الصحافة الفرنسية، في رسالة نصية، إن الغارة ضدّ مواقع جبهة تحرير شعب تيغراي استهدفت «مركز تدريب ومستودع أسلحة ثقيلة» في منطقة تمبين.
إلى ذلك، قال فرحان حق المتحدث باسم الأمم المتحدة للصحافيين في نيويورك إن مدنيين بينهم نساء وأطفال أُصيبوا بجراح في تيغراي بإثيوبيا في أعقاب الغارة الجوية التي وقعت اليوم (الأربعاء)، مشيراً إلى أنها معلومات أولية.
وشن الجيش الإثيوبي، الاثنين، غارتين على مواقع جبهة تحرير تيغراي الشعبية في ميكيلي، في تصعيد جديد للنزاع بين القوات الفيدرالية الإثيوبية وحلفائها ضد المتمردين منذ ما يقرب من عام. وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوشا) أن 3 أطفال على الأقل قُتلوا خلال الغارة الأولى.
وخلال الأسبوعين الماضيين، تحدثت مصادر عدة عن بوادر هجوم جديد من قبل نظام رئيس الوزراء آبي أحمد ضد مسؤولي تيغراي الذين تولوا مقاليد السلطة في إثيوبيا طيلة 30 عاماً.
أدت الحرب إلى توتر العلاقات بين إثيوبيا وشركائها الغربيين، ولا سيما الولايات المتحدة، الحليف التاريخي.
والأسبوع الماضي، دعت الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا الأطراف المتحاربين إلى «الوقف الفوري للفظائع والبدء بمفاوضات لوقف إطلاق النار».


ايثوبيا إثيوبيا أخبار

اختيارات المحرر

فيديو