العلماء قد يتمكنون من استنساخ الديناصورات قريباً

العلماء قد يتمكنون من استنساخ الديناصورات قريباً

الأربعاء - 14 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 20 أكتوبر 2021 مـ
مجسمات لديناصورات داخل «متحف الدولة للتاريخ الطبيعي» في شتوتغارت بألمانيا (أ.ب)

قد يتمكن العلماء من استنساخ الديناصورات قريباً بعد اكتشاف حفرية تحتوي على الحمض النووي لهذه الكائنات التي انقرضت قبل ملايين السنين.
وبحسب صحيفة «ذا صن» البريطانية، يعتقد العلماء أن هذا الحمض النووي الموجود بالحفرية المكتشفة حديثاً أسفل رماد بركاني في شمال الصين، قد يكون أول رمز جيني جرى رصده لعصور ما قبل التاريخ.
وأشار العلماء إلى أن هذا الاكتشاف أيضاً قد يمكنهم من استنساخ الديناصورات وإعادة هذه الكائنات العملاقة للعيش مع البشر.
والحفرية قطعة من غضروف فخذ ديناصور من سلالة «caudipteryx» عاش قبل 125 مليون سنة، وقد جرى الحفاظ عليها بشكل مثالي في الرماد البركاني.
وقد جرى اكتشافها من قبل فريق من «الأكاديمية الصينية للعلوم».
وقالت البروفسورة أليدا بيلول، التي شاركت في هذا الاكتشاف: «لدينا بيانات أولية جيدة ومثيرة، ونأمل أن نتمكن من إعادة بناء تسلسل الحمض النووي لهذا الديناصور».
يذكر أن الديناصورات انقرضت عندما ضرب كويكب الأرض قبل 66 مليون عام؛ الأمر الذي تسبب في دمار كبير؛ إذ وقعت زلازل وموجات تسونامي وحرائق غابات، تلاها عقد من الظلام عندما حجبت سحب الرماد الشمس، واختفى نحو 76 في المائة من النباتات والحيوانات.


الصين منوعات

اختيارات المحرر

فيديو