نيوزيلندا تتخلى عن استراتيجية «صفر كوفيد»

نيوزيلندا تتخلى عن استراتيجية «صفر كوفيد»

الأربعاء - 14 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 20 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15667]

سجلت نيوزيلندا أمس (الثلاثاء) عدداً قياسياً من الإصابات بفيروس «كورونا» منذ بداية الوباء، دفعت المتحورة دلتا الأرخبيل إلى التخلي عن استراتيجية «صفر كوفيد»، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

أعلنت السلطات الصحية 94 إصابة جديدة، وهو عدد يتجاوز الرقم القياسي السابق البالغ 89 إصابة المسجل في أبريل (نيسان) 2020، أثناء الموجة الأولى من (كوفيد - 19).

وأعلنت أوكرانيا الثلاثاء رصد عدد قياسي من الوفيات الناجمة عن فيروس «كورونا» حيث تشهد البلاد ارتفاعاً في الإصابات وتسعى إلى إقناع سكانها المشككين بتلقي اللقاح. خلال الـ 24 ساعة الماضية، تم رصد 15579 إصابة جديدة و2852 حالة استشفاء، حسب أرقام رسمية. وأعلن رئيس وزراء لاتفيا كريسيانيس كارينز الاثنين إعادة فرض الإغلاق في هذه الدولة الواقعة على بحر البلطيق لمدة شهر بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس «كورونا» وانخفاض معدل التطعيم.

وقال كارينز للصحافيين بعد اجتماع لمجلس الوزراء استمر عشر ساعات: «أعتذر لمن تم تطعيمهم بالفعل لكن القيود ستطبق على الجميع».

من المقرر أن يستمر الإغلاق من الخميس القادم إلى 15 نوفمبر (تشرين الثاني) وسيشمل حظر تجول من الساعة الثامنة مساءً حتى الخامسة صباحاً وإغلاق المعارض ودور السينما والمسارح وأماكن الحفلات الموسيقية بالإضافة إلى تقديم الطلبات الخارجية فقط في المطاعم.

وحذر مسؤول محلي الثلاثاء من أنه من غير المرجح أن يحصل نجوم كرة المضرب غير الملقحين على تأشيرات للعب في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات غراند سلام للموسم المقبل، ما ألقى بظلال من الشك على مشاركة حامل اللقب والمصنف أول عالمياً الصربي نوفاك ديوكوفيتش.

أقر ديوكوفيتش لصحيفة «بليتش» الصربية في مقابلة نشرتها الثلاثاء، قبل تحذير السلطات الأسترالية، بأنه غير متأكد من المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة.

وأعرب ديوكوفيتش عن معارضته للقاحات، رافضاً الإفصاح عما إذا كان قد حصل على اللقاح ضد فيروس «كورونا».

قالت منظمة العفو الدولية إن الكثير من الحكومات في العالم استفادت من وباء (كوفيد) لوضع حواجز «غير مسبوقة» أمام حرية التعبير وإسكات المنتقدين.

إلى جانب موجة من المعلومات المضللة، منعت هذه التدابير القمعية السكان من الوصول إلى معلومات دقيقة عن الفيروس، وهو أمر ضروري لتمكينهم من التعامل معه لدى ظهور الوباء في مطلع عام 2020، وفق ما أكدت المنظمة الحقوقية في تقرير صدر الثلاثاء.

قدمت شركة فايزر/بايونتيك طلباً لترخيص لقاحها للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 - 11 عاماً في كندا، وفق ما أعلنت الشركة والحكومة الكندية في بيان. وأوضح البيان أنه «أول طلب تتلقاه وزارة الصحة الكندية لاستخدام اللقاح المضاد لـ(كوفيد - 19) لمثل هذه الفئة العمرية الصغيرة».


نيوزيلندا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو