بن مبارك لـ«الشرق الأوسط»: الموقف الدولي ضعيف في أحداث «العبدية»

بن مبارك لـ«الشرق الأوسط»: الموقف الدولي ضعيف في أحداث «العبدية»

أكد أن الميليشيات الحوثية لا تملك قرار الحرب ولا السلام
الثلاثاء - 13 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 19 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15666]
وزير الخارجية اليمني خلال لقائه رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في اليمن

أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني الدكتور أحمد بن مبارك، أن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، لا تملك قرار الحرب ولا السلام، مطالباً المجتمع الدولي، الذي وصف موقفه بـ«الضعيف»، بإجبار الحوثيين على وقف العنف والدخول في عملية سلام جادة.

وبحث بن مبارك، في اتصال هاتفي أجراه أول من أمس، مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، الوضع المأساوي في مديرية العبدية بمحافظة مأرب، وما يتعرض له سكانها من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ترتكبها الميليشيات الحوثية.

وكان وزير الخارجية اليمني أجرى اتصالات عدة مع مسؤولين أمميين خلال اليومين الماضيين، لإحاطتهم بالوضع الإنساني الكارثي والجرائم التي ترتكبها الميليشيات الحوثية في محافظة مأرب تحديداً، إلا أن الوزير أبلغ «الشرق الأوسط» بأن «الموقف الدولي ضعيف ولا يرقى لمستوى ما يحدث في العبدية».

وأكد الدكتور أحمد أن الميليشيات الحوثية ترتكب جرائم انتقامية بحق المدنيين والجرحى، داعياً الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الحريص على السلام لتحمل مسؤولياته والتدخل العاجل لإنهاء هذه الجرائم وإنقاذ المدنيين.

كما تطرق الوزير في اتصاله مع المبعوث الأممي إلى الوضع السياسي في اليمن في ظل التصعيد الحوثي، لافتاً إلى أن الميليشيات الحوثية لا تملك قرار الحرب ولا قرار السلام، داعياً المجتمع الدولي لإيجاد وسائل ضغط حقيقية وفاعلة لإجبار الحوثيين على وقف العنف والدخول في عملية سلام جادة وحقيقية تنهي معاناة الشعب اليمني.

إلى ذلك، استعرضت رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة بعضاً من أنشطة وخطط المنظمة في مختلف مناطق اليمن، وجهودها في توسيع أنشطتها وبرامجها الموجهة لحماية وتحسين الأوضاع للنازحين واللاجئين، وعبرت عن شكرها وتقديرها للحكومة اليمنية على ما تقدمه من دعم وتسهيل لعمل المنظمة في اليمن.

إلى ذلك، طالب المجلس الانتقالي الجنوبي، حكومة المناصفة، والبنك المركزي، بالاضطلاع بمسؤولياتهما لوقف تردي الوضع الاقتصادي، وانهيار العملة، وتوفير الخدمات للمواطنين.

وأكد خلال اجتماع عقد يوم أمس، في عدن برئاسة عيدروس الزبيدي رئيس المجلس، أن ذلك يتطلب سرعة التئام الحكومة بكامل أعضائها في العاصمة عدن، داعياً دول التحالف العربي، واللجنة الرباعية الدولية، إلى دعم ومساندة حكومة المناصفة للقيام بمسؤولياتها لإنعاش الاقتصاد المتردي ووقف انهيار العملة، وتحسين الخدمات، وصرف المرتبات، محذرة من استمرار حالة الانهيار على الوضع العام، وما قد ينتج عنه من مآلات يصعب التنبؤ بها.


اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

فيديو