تخصيص أماكن للتطعيم في محطات القطارات بمصر

تخصيص أماكن للتطعيم في محطات القطارات بمصر

الثلاثاء - 13 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 19 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15666]

في وقت أعلنت مصر عن «تخصيص أماكن لتلقي لقاح فيروس كورونا داخل محطات القطارات وأمام المساجد والكنائس». أعلنت الحكومة المصرية أن «نسبة الإشغال بمستشفيات العزل 25 في المائة». وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري نادر سعد إن «حالات الإصابات (الخطرة) أقل بكثير من الموجات الثلاث السابقة، واستخدام مستشفيات العزل أقل بكثير من استخدامنا خلال الموجات السابقة»، لافتاً إلى أن «الموجة الحالية من الفيروس من أقل الموجات التي شهدت ضغطاً للقطاع الطبي؛ وهذا بسبب التوسع في تلقي اللقاحات».

وأعلنت وزارة الصحة المصرية أنه «تم تسجيل 871 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معملياً للفيروس، و44 حالة وفاة جديدة». ووفق «الصحة» فإن «إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا حتى مساء أول من أمس، هو 318456 من ضمنهم 268843 حالة تم شفاؤها، و17970 حالة وفاة».

وقال متحدث «مجلس الوزراء المصري» في تصريحات متلفزة له مساء أول من أمس، إن «أعضاء هيئة التدريس لن يدخلوا الجامعات المصرية؛ إلا بعد تقديم ما يثبت حصولهم على لقاح كورونا اعتباراً من مطلع نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، والقرار نفسه سوف يطبق على المدرسين وموظفي المدارس اعتباراً من 15 نوفمبر المقبل»، مشيراً إلى «تقديم 31.5 مليون جرعة للمواطنين من إجمالي 60 مليوناً حتى الآن»، موضحاً أنها «مقسمة بين 16 مليوناً جرعة أولى، و9 ملايين جرعة ثانية، و6 ملايين جرعة عن طريق الخدمات المتنقلة».

ولفت متحدث «الوزراء المصري» إلى أن «الوصول إلى تلقيح 40 في المائة من المواطنين بنهاية العام الجاري مرتبط بعدة عوامل أولها، توافر اللقاحات، والثاني إمكانيات وزارة الصحة للتوسع بتقديم الخدمة، والثالث إقبال المواطن على تلقي اللقاح»، مؤكداً أن «الوضع الوبائي أفضل، ونسب الإصابات أقل في المحافظات التي أقبلت على اللقاح كالأقصر، وأسوان، والبحر الأحمر، وجنوب سيناء»، مشيراً إلى أن «الدولة المصرية من المقرر أن توفر نقاطاً للتطعيم ضد فيروس كورونا في الوحدات المرورية، وأمام الكنائس، والمساجد، وبمحطات مترو أنفاق القاهرة، وداخل محطات القطارات، وداخل محطات حافلات النقل العام».

إلى ذلك، ذكر وكيل وزارة الأوقاف لشؤون الدعوة أيمن أبو عمر، أنه «تقرر بدء تنفيذ قرار إعادة فتح دورات المياه بالمساجد اعتباراً من غد الأربعاء»، مؤكداً أن «جميع الإجراءات الاحترازية ما زالت مطلوبة خلال الصلاة بالمساجد رغم فتح دورات المياه»، مضيفاً: «ما زال المصلون ملتزمين بالإجراءات الاحترازية داخل المساجد، من ضرورة ارتداء الكمامات، وإحضار المصلى الشخصي، والحفاظ على التباعد».


مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو