الخارجية الأميركية: لا ضرورة لإجراء محادثات إضافية مع إيران في بروكسل

الخارجية الأميركية: لا ضرورة لإجراء محادثات إضافية مع إيران في بروكسل

الاثنين - 12 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 18 أكتوبر 2021 مـ
المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس (رويترز)

قال نيد برايس، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، اليوم (الاثنين)، إن واشنطن لا تعتقد أنه من الضروري عقد محادثات في بروكسل مع إيران قبل استئناف المحادثات غير المباشرة معها بشأن إحياء الاتفاق النووي في فيينا، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

وأشارت تقارير في وسائل إعلام إيرانية، أمس (الأحد)، إلى اجتماع محتمل في بروكسل، لكن جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي استبعد، في وقت سابق من اليوم، فكرة إجراء أي محادثات خارج فيينا.

وفي إيران، قال الرئيس إبراهيم رئيسي، اليوم، إن بلاده تدعم المحادثات مع القوى الست الكبرى، على أن تكون موجهة لتحقيق نتائج.

وأضاف رئيسي للتلفزيون الرسمي: «نحن جادون بشأن مفاوضات تستهدف تحقيق نتائج... إذا كان الأميركيون جادين، فعليهم رفع العقوبات الظالمة المفروضة على إيران».

وبدأت إيران والقوى الست العالمية محادثات في أبريل (نيسان) لإحياء الاتفاق الذي انسحب منه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب قبل 3 أعوام وأعاد فرض عقوبات على إيران، لكن تم تعليق تلك المحادثات بعد انتخاب رئيسي في يونيو (حزيران).

وحثّت القوى الغربية طهران على العودة للمفاوضات، محذرة من أن الوقت ينفد مع تطور البرنامج النووي الإيراني، بما يتخطى كثيراً القيود المنصوص عليها في الاتفاق.


أميركا عقوبات إيران

اختيارات المحرر

فيديو