البرلمان العربي يفتتح دور الانعقاد الثاني ويشيد بدور السعودية

البرلمان العربي يفتتح دور الانعقاد الثاني ويشيد بدور السعودية

مناقشة قضايا فلسطين و«سد النهضة» و«جرائم الحوثيين»
الأحد - 11 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 17 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15664]

انطلقت بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة، أمس، أعمال الجلسة الأولى من دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الثالث للبرلمان العربي، والذي تطرق إلى «مجمل الأوضاع في المنطقة العربية، والتقارير الصادرة بحق الدول العربية والرد عليها، فضلاً عن تطورات الأحداث واستعراض تقارير اللجان».

وترأس أعمال دور الانعقاد الجديد رئيس «البرلمان العربي» عادل العسومي، كما شارك في الجلسة الدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيس مجلس الشورى اليمني، وريتاج العباسي، رئيس برلمان الطفل.

ولدى تطرقه لتطورات الأوضاع في اليمن، ثمن العسومي، الجهود المُخلصة والمُقدَّرة التي تقوم بها المملكة العربية السعودية، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، من أجل «حل هذه الأزمة لإنهاء معاناة الشعب اليمني الشقيق وتحقيق تطلعاته المشروعة في الأمن والاستقرار»، ومشيداً بـ«عودة الحكومة اليمنية إلى العاصمة المؤقتة عدن».

وندد العسومي كذلك بـ«تمادي ميليشيا الحوثي الإرهابية في جرائمها ضد الإنسانية وجرائم الحرب التي ترتكبها ضد أبناء شعبنا اليمني، وخصوصاً الأبرياء من النساء والأطفال، واعتداءات هذه الميليشيا الإرهابية المستمرة ضد الأعيان المدنية والمنشآت الاقتصادية والمطارات المدنية في السعودية»، مطالباً المجتمع الدولي بـ«التحرك الفوري والعاجل وتحمل مسؤوليته القانونية والأخلاقية، لوقف هذه الجرائم، وإنهاء الوضع المأساوي الذي يعيشه الأشقاء في مدينة مأرب ومديرية العبدية»، ومحذراً في الوقت ذاته من أن «استمرار حالة الصمت الدولي تجاه هذه الجرائم سيشجع هذه الميليشيا على التمادي في جرائمها الإرهابية».

كما أعلن رئيس البرلمان العربي عن «تدشين المركز العربي لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، كأداة مؤسسية لتقديم الدعم الفني للبرلمانيين في هذا المجال الحيوي، وهو الأول من نوعه على المستوى العربي، متطلعاً إلى أن يصبح مركزاً إقليمياً ودولياً لدعم الجهود البرلمانية في مجال مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.

وفي شأن القضية الفلسطينية أكد «البرلمان العربي» دعمه الثابت والدائم للقضية باعتبارها القضية المركزية والأولى للشعب العربي، موضحاً أنه «يواصل التحرك الدولي في دعم القضية الفلسطينية بمخاطبة الأمين العام للأمم المتحدة، ومفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، ورئيس الاتحاد البرلماني الدولي، ورؤساء البرلمانات الإقليمية، ومدير عام اليونيسكو، بشأن الجرائم والانتهاكات الممنهجة للقوة القائمة بالاحتلال في المسجد الأقصى المبارك والحرم الإبراهيمي الشريف».

وجدد العسومي مطالبة «البرلمان العربي» لإثيوبيا بـ«الانخراط بجدية وبإرادة سياسية صادقة في المسار التفاوضي بشأن سد النهضة»، مشدداً على «ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، على النحو الوارد في البيان الرئاسي لمجلس الأمن الدولي، الذي صدر مؤخراً في هذا الشأن».


مصر الجامعة العربية

اختيارات المحرر

فيديو