الجيش اللبناني يعلن إطلاق النار باتجاه أي مسلح ويطلب إخلاء الشوارع

الجيش اللبناني يعلن إطلاق النار باتجاه أي مسلح ويطلب إخلاء الشوارع

الخميس - 8 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 14 أكتوبر 2021 مـ
عناصر من الجيش اللبناني يتخذون موقعاً في منطقة الطيونة بضاحية العاصمة بيروت الجنوبية (أ.ف.ب)

أعلن الجيش اللبناني اليوم الخميس أن وحداته المنتشرة «سوف تقوم بإطلاق النار باتجاه أي مسلح يوجد على الطرق وباتجاه أي شخص يقدم على إطلاق النار من أي مكان آخر».

وطلب الجيش، في بيان عبر حسابه بموقع «تويتر» اليوم، من المدنيين إخلاء الشوارع.

وقال الجيش إنه خلال توجه محتجين إلى منطقة العدلية تعرضوا لرشقات نارية في منطقة الطيونة - بدارو، لافتاً إلى أن الجيش سارع إلى تطويق المنطقة والانتشار في أحيائها وعلى مداخلها وبدأ بتسيير دوريات كما باشر البحث عن مطلقي النار لتوقيفهم.

وكانت وسائل إعلام لبنانية أفادت بسقوط عدد من الجرحى في إطلاق النار في بيروت خلال احتجاجات للمطالبة برحيل المحقق العدلي في ملف انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار.

وأشارت «الوكالة الوطنية» للإعلام الرسمية إلى سقوط جريح نقلته «جمعية الرسالة للإسعاف الشعبي» إلى المستشفى بسبب إطلاق النار الذي حصل في اتجاه المتظاهرين في الطيونة.

وأرسل الجيش اللبناني تعزيزات مكثفة إلى منطقة الطيونة.
https://twitter.com/LunaSafwan/status/1448565921107357700?s=20

وأعلنت قناة «الجديد» المحلية أن مطلقي النار في مستديرة الطيونة يتوزعون على أسطح عدد من المباني، مشيرة إلى سقوط قذائف «أر بي جي» في منطقة الطيونة، حيث لا يزال إطلاق النار مستمراً.

وكانت القناة لفتت إلى أنه لم تعرف هوية مطلقي النار.

وتجمع عدد من مناصري «حركة أمل» التي يترأسها رئيس مجلس النواب نبيه بري و«حزب الله» اليوم أمام قصر العدل للمطالبة بالتوقف عن الظلم والاستنسابية في ملف تفجير المرفأ وتوجهوا في مسيرة راجلة باتجاه منطقة المتحف في بيروت.
https://twitter.com/Beltrew/status/1448586558555267074?s=20


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

فيديو