دراسة تؤكد: الرجال يكسبون أموالاً أكثر من النساء في جميع بلدان العالم

دراسة تؤكد: الرجال يكسبون أموالاً أكثر من النساء في جميع بلدان العالم

الخميس - 8 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 14 أكتوبر 2021 مـ
امرأة تجلس خلف الكمبيوتر بينما تمارس وظيفتها في مكتب بنيودلهي (أرشيفية - رويترز)

كشفت دراسة عالمية جديدة تبحث في الفرق المرتبط بالدخل بين الأزواج من جنسين مختلفين، أن الرجال يستمرون في الحصول على أجر أكثر من النساء في كل بلد، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».
في أول مسح من نوعه، قام باحثون من مركز السياسة العامة في المعهد الهندي للإدارة في بنغالور بفحص البيانات المتاحة للجمهور من 2.85 مليون أسرة في 45 دولة، يعود تاريخها إلى الفترة ما بين 1973 إلى 2016. للوصول إلى استنتاجاتهم.
الدراسة، التي نشرت في مجلة السلوك الاقتصادي والتنظيم، حللت دخل الأزواج من جنسين مختلفين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 - 65 على مدى أربعة عقود.
وقام الباحثان، البروفسور هيما سواميناثان والبروفسور ديباك مالغان، بفحص البيانات التي جمعتها منظمة غير ربحية «دراسة الدخل في لوكسمبورغ».
وقالت البروفسور سواميناثان: «تقديرات الفقر التقليدية تنظر إلى الأسرة كوحدة واحدة».
وتابعت: «الافتراض العام هو أنه داخل الأسرة، يتم تجميع الدخل وتوزيعه بالتساوي. لكن الأسرة غالباً ما تكون مكاناً يتسم بقدر كبير من عدم المساواة، وأردنا تفكيك ذلك».
في حين أدرك الفريق أن عدم المساواة في الأجور منتشر في مناطق معينة، فقد أرادوا تقييم الصورة العالمية، لا سيما في الدول الاسكندنافية التي غالباً ما يتم النظر إليها على أنها أكثر اعتدالاً بالنسبة للنساء.
ومع ذلك، خلص الفريق إلى أن عدم المساواة في الأجور بين الجنسين مستمر عبر البلدان، بمرور الوقت وعبر كل من الأسر الغنية والفقيرة.
ووجدوا أنه حتى عندما تم توظيف كلا الشريكين، لا يوجد بلد واحد تكسب فيه الزوجات نفس ما يكسبه أزواجهن، حتى في أكثر الدول ثراءً.
وتمثلت إحدى النتائج الإيجابية في أن مشاركة المرأة في سوق العمل قد زادت خلال فترة الأربعين سنة الماضية.
وأوضحت البروفسور سواميناثان: «في أجزاء كثيرة من العالم، أدى المزيد من السياسات الداعمة للمرأة إلى تضييق الفجوة. كانت هناك حركات داعية للأجر المتساوي».
مع ذلك، شعر الباحثون أن الحكومات لم تفعل ما يكفي في هذه القضية حتى الآن.


الهند أخبار الهند الهند سياسة المرأة ظروف العمل

اختيارات المحرر

فيديو