نشاط موسع لوزراء يمنيين في القاهرة لتعزيز التعاون

نشاط موسع لوزراء يمنيين في القاهرة لتعزيز التعاون

نشاط موسع لوزراء يمنيين في القاهرة لتعزيز التعاون
الأربعاء - 7 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 13 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15660]
رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك يتحدث إلى الصحافيين في القاهرة أمس (أ.ف.ب)

كثف وزراء يمنيون من لقاءاتهم مع نظرائهم المصريين، في اجتماعات عدة استضافتها القاهرة، وذلك ضمن زيارة موسعة لرئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك، وعدد من أعضاء حكومته إلى مصر، وتركزت اللقاءات على تعزيز وتوسيع آليات العمل في مجالات الصحة، والتخطيط، والاتصالات.

واستقبلت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة المصرية، نظيرها اليمني الدكتور قاسم بحيبح، وتطرق الاجتماع لسبل نقل الخبرات المصرية للارتقاء بالمنظومة الصحية باليمن، ضمن الجهود الرامية نحو إعادة بناء النظام الصحي.

ونقل بيان رسمي مصري، أن الوزيرين اتفقا على «أهمية إرسال مجموعات إلى مصر تضم عددًا من المشاركين في خطة إعادة بناء النظام الصحي باليمن، للاطلاع على آليات العمل بالقطاع الصحي وتبادل الخبرات في البرامج والمشروعات الصحية التي يتم تنفيذها بمصر».

كما تطرق الاجتماع إلى مناقشة توفير الاحتياجات الطبية العاجلة للمواطنين اليمنيين، وأكدت الوزيرة تعهد مصر بـ«سرعة تجهيز شحنات دعم طبي عاجل تضم ألبان أطفال ومستلزمات طبية ومستلزمات الرعاية المركزة، وأدوية طوارىء، وأدوية بروتوكولات علاج فيروس كورونا»، فضلاً عن «تقديم منح لعدد من الأطباء المُدرِبين بالمستشفيات في دولة اليمن لإلحاقهم ضمن البرامج التدريبية (تدريب المدربين، والأبحاث الإكلينيكية) بالتعاون مع كلية طب جامعة هارفارد الأميركية، فضلاً عن توفير برامج تدريبية قصيرة المدى للأطباء اليمنيين بمختلف التخصصات الطبية».

وعلى الصعيد التكنولوجي، فقد استعرض وزير الاتصالات المصري عمرو طلعت، ونظيره اليمني نجيب منصور، آليات وإنجازات التحول الرقمي في مصر فضلاً عن جهود «تطوير البنية التحتية المعلوماتية، وتعظيم الاستفادة من مرور الكابلات البحرية الدولية بمصر».

وأبدى الوزير اليمني اهتمامه بـ«التعاون في مجال التدريب وتنمية القدرات بمجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتعرف على تجربة مراكز التدريب التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمساهمة في إحياء مركز الاتصالات باليمن، ونقل التجربة المصرية بما في ذلك التشريعات ذات الصلة مثل حماية البيانات الشخصية ومكافحة الجريمة الإلكترونية، وكذلك تطوير المكاتب البريدية».

أما وزيرة التخطيط المصرية هالة السعيد، فقد شرحت لنظيرها اليمني واعد باذيب، بعض التجارب والإنجازات المصرية التنموية الشاملة التي تأتي ضمن أهداف رؤية مصر 2030، وفي إطار تحقيق أهداف أجندة أفريقيا 2063، مشيرة على وجه خاص إلى «المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري (حياة كريمة)، والخطط والبرامج المعتمدة لنجاح المبادرة».

بدوره، أشار باذيب إلى «حاجة اليمن للتعاون في مجالات تأهيل الكوادر ونقل الخبرات والتجارب المصرية الناجحة ولا سيما بمجال التنمية»، مشددًا على «أهمية مواصلة التعاون بمختلف المجالات في الفترة القادمة، من خلال اللجنة الوزارية اليمنية - المصرية المشتركة».


مصر صراع اليمن

اختيارات المحرر

فيديو