صندوق النقد الدولي يخفض توقعاته للنمو العالمي عام 2021

صندوق النقد الدولي يخفض توقعاته للنمو العالمي عام 2021

الثلاثاء - 6 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 12 أكتوبر 2021 مـ
مقر صندوق النقد الدولي في واشنطن (رويترز)

خفض صندوق النقد الدولي بشكل طفيف توقعاته للنمو العالمي لعام 2021، ملقياً باللوم على كاهل الوباء الذي يستمر في شل اقتصادات البلدان الفقيرة مع معاناتها من نقص اللقاحات والإمدادات، الأمر الذي يسبب إبطاء حركة الانتعاش مع تزايد التضخم.
ويتوقع الصندوق نمواً عالمياً بنسبة 5.9% هذا العام بانخفاض 0.1 نقطة مئوية عن توقعاته في يوليو (تموز). ويبدو التراجع واضحاً بالنسبة للولايات المتحدة مع توقع نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6%، أو أقل بنقطة واحدة مما كان متوقعاً في السابق، كما أعلن الصندوق اليوم (الثلاثاء)، خلال اجتماعات الخريف، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.
وتوقع الصندوق أن يستمر النمو الاقتصادي العالمي هذا العام والعام المقبل مع تعزيز الانتعاش على نطاق واسع، لكن الأرقام الإجمالية تُخفي تراجعاً كبيراً في بعض البلدان مع كفاحها المستمر للخروج من الأزمة.
وقالت غيتا غوبيناث، كبيرة الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي، إن «التوقعات الخاصة بمجموعة البلدان النامية منخفضة الدخل صارت قاتمة إلى حد كبير بسبب تفاقم ديناميات الوباء». وحذرت من أن الانتكاسات التي ألقت باللوم فيها على «الانقسام الكبير» في الحصول على اللقاحات ستؤثر على استعادة مستويات المعيشة، وأن الانكماش المطوّل الناجم عن الجائحة «يمكن أن يقلل الناتج المحلي الإجمالي العالمي بمقدار تراكمي مقداره 5.3 تريليون دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة».
في غضون ذلك، تواجه الاقتصادات المتقدمة «آفاقاً أكثر صعوبة على المدى القريب، ويرجع ذلك جزئياً إلى الاضطرابات في الإمدادات».


أميركا صندوق النقد الدولي الإقتصاد العالمي

اختيارات المحرر

فيديو