الجيش الإثيوبي يبدأ هجوماً برياً ضد «قوات تيغراي»

الجيش الإثيوبي يبدأ هجوماً برياً ضد «قوات تيغراي»

الاثنين - 5 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 11 أكتوبر 2021 مـ
عناصر من الجيش الوطني الإثيوبي خلال عرض عسكري في أديس أبابا (أ.ف.ب)

قال غيتاتشو ريدا، المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، إن الجيش الوطني الإثيوبي شن هجوماً برياً على قوات تيغراي المتمردة، اليوم الاثنين.
وأضاف لوكالة «رويترز» للأنباء، عبر الهاتف، أن الجيش شن هجومه صباح اليوم بمساندة من قوات خاصة في إقليم أمهرة الشمالي.
ولم يصدر حتى الآن تعليق بهذا الشأن من المتحدث باسم رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد أو من حكومة إقليم أمهرة أو متحدثين عسكريين.
وشنت القوات الإثيوبية وحلفاؤها (السبت) ضربات جوية وبرية تستهدف متمردي تيغراي في منطقة أمهرة، حسبما قالت مصادر إغاثية ومن المتمردين لوكالة الصحافة الفرنسية. وأفاد ريدا عن «تحرك واسع» تنفذه أديس أبابا ضد المتمردين.
وتخوض الجبهة نزاعاً دامياً ضد القوات الموالية للحكومة في شمال إثيوبيا منذ قرابة 11 شهراً.
ويأتي ذلك بعد أيام على أداء رئيس الوزراء آبي أحمد اليمين الدستورية لولاية جديدة، متعهداً بالدفاع عن «شرف إثيوبيا» رغم تزايد الانتقادات الدولية للنزاع والمخاوف إزاء الأزمة الإنسانية التي تسبب بها.
واندلعت الحرب في نوفمبر (تشرين الثاني) عندما أرسل آبي أحمد جنوداً إلى تيغراي لإزاحة جبهة تحرير شعب تيغراي، التي كانت تحكم المنطقة سابقاً، في خطوة قال رئيس الوزراء إنها تأتي رداً على هجمات للجبهة على معسكرات للجيش الفيدرالي.
ورغم سيطرة القوات الحكومية بسرعة على مدن وبلدات تيغراي، استعادت الجبهة السيطرة على معظم مناطق الإقليم ومنها العاصمة ميكيلي بحلول أواخر يونيو (حزيران)، وأعلن آبي لاحقاً وقفاً أحادياً لإطلاق النار.
لكن مذّاك امتدت المعارك إلى منطقتي أمهرة وعفر المجاورتين وتسببت بما وصفته الأمم المتحدة «أزمة إنسانية هائلة»، فيما يواجه مئات آلاف الأشخاص ظروفاً أشبه بالمجاعة.
وقُتل عدد لم يحدد من المدنيين، ونزح قرابة مليونين، فيما وردت العديد من التقارير عن فظائع من بينها مجازر وعمليات اغتصاب جماعي.
وحذرت وكالة تنسيق الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، مؤخراً، من أن نقصاً في المواد الطبية يتسبب بتداعيات مميتة في تيغراي، وتحدثت عن مستويات مقلقة من سوء التغذية بين الأطفال والحوامل.


ايثوبيا إثيوبيا أخبار تيغراي

اختيارات المحرر

فيديو