«فيسبوك» تحظر إعلانات بيع أراض محمية

«فيسبوك» تحظر إعلانات بيع أراض محمية

الأحد - 4 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 10 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15657]

أعلنت «فيسبوك» أنها منعت منعا صريحا الإعلانات التي تروج على منصاتها في «فيسبوك» و«إنستغرام» و«واتساب» لبيع أو شراء أراض تقع في مناطق محمية، لا سيما في غابة الأمازون.
وشرعت المجموعة التي يرأسها مارك زاكربرغ في تغيير شروط الاستخدام لحظر هذه الممارسات حظرا رسميا.
وجاء في مدونة على موقع المجموعة «سنقارن الإعلانات المعروضة (...) بقاعدة بيانات من إعداد منظمة دولية مرجعية في مجال المناطق المحمية بغية رصد الإعلانات التي من شأنها انتهاك هذه القاعدة الجديدة».
ولم توضح «فيسبوك» إذا ما كانت هذه الممارسات واسعة النطاق ولم ترد على طلب استفسار من وكالة الصحافة الفرنسية حول مدى اتساع هذه الظاهرة.
وكانت «بي بي سي» كشفت في فبراير (شباط) عن انتشار إعلانات كثيرة على منصة «فيسبوك ماركتبلايس» تعرض بيع قطع أراض في غابة الأمازون تمتد على مئات الهكتارات بطريقة غير قانونية بتاتا.
وأوضحت «فيسبوك» أنه «بالاستناد إلى معايير محددة، سيتم رصد الإعلانات الجديدة بشأن المناطق المحمية وحجبها»، مشيرة إلى أنها «خطوة أولى» في هذا الصدد.
وعلى صعيد آخر اعتذرت فيسبوك للمستخدمين عن اضطراب الخدمات لمدة ساعتين يوم الجمعة، وأرجعت السبب في ثاني انقطاع على مستوى العالم خلال أسبوع إلى عطل آخر خلال تغيير ضبط إعدادات.
وأكدت الشركة أن منصتها للتواصل الاجتماعي وتطبيقات إنستغرام وماسنجر وورك بليس تأثرت في أحدث انقطاع.
وأوضحت وكالة رويترز أنه خلال أحدث انقطاع لم يتمكن المستخدمون من تحميل الصفحة الرئيسية على تطبيق إنستغرام، في حين فشل آخرون في إرسال رسائل عبر تطبيق فيسبوك ماسنجر.
ومن جديد لجأ المستخدمون إلى موقع تويتر لنشر النكات والسخرية من ثاني انقطاع لخدمات فيسبوك خلال الأسبوع الماضي.
وعزز انقطاع الخدمة لمرتين في غضون أيام الضغوط على فيسبوك بعدما تحولت موظفة سابقة في الشركة إلى مسربة معلومات واتهمت الشركة يوم الأحد بتغليب تحقيق أرباح على مكافحة خطاب الكراهية وانتشار المعلومات الخاطئة.


أميركا فيسبوك

اختيارات المحرر

فيديو