إيران تزعم مطاردة قطع بحرية أميركية... وواشنطن تنفي

إيران تزعم مطاردة قطع بحرية أميركية... وواشنطن تنفي

الخميس - 1 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 07 أكتوبر 2021 مـ
لقطة من الشريط المصور الذي بثه التلفزيون الإيراني (إ.ب.إ)

بث التلفزيون الرسمي الإيراني، اليوم (الخميس)، شريطا مصورا قال إنه يظهر مطاردة قطع بحرية تابعة لـ«الحرس الثوري»، لقطع بحرية أميركية في الخليج، من دون تحديد تاريخها، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وشهدت مياه الخليج، لا سيما مضيق هرمز الاستراتيجي، مناوشات متكررة خلال الأعوام الماضية بين قطع بحرية أميركية وإيرانية. وتعود المرة الأخيرة التي تم فيها الإعلان عن حادث كهذا، إلى مايو (أيار) الماضي.

وتعقيبا على لقطات اليوم، أكد الأسطول الأميركي الخامس، ومقره البحرين، عدم تسجيل أي حادث بين الجانبين في الأيام الماضية.

وعرض التلفزيون الإيراني شريطا مدته نحو 65 ثانية، قال إن مصدره بحرية «الحرس»، ويظهر «القوة والتحكم الكامل في مواجهة القوات الأميركية والأجنبية في بحر عمان والخليج».


وتظهر اللقطات الملتقطة من على متن زورق سريع، طرادين عسكريين على مقربة منه يرفعان العلم الأميركي، وعلى متن كل منهما عدد من الجنود.

ويسمع صوت شخص لا يظهر في اللقطات، وهو يردد عبر الاتصال اللاسلكي عبارات مثل «طاردوهما»، و«التقطوا الصور».

وكذلك أظهرت اللقطات من مسافة بعيدة، ما بدت أنها حاملة طائرات وإلى جانبها سفينة عسكرية كبيرة. ولم يصدر في طهران أي بيان يقدم تفاصيل إضافية بشأن هذه اللقطات.

وقال المتحدث باسم الأسطول الخامس تيم هوكينز «لم يحصل أي تعامل غير آمن أو غير احترافي يتعلق بالبحرية الأميركية خلال الساعات الـ48 الماضية».


وكان «الحرس الثوري» أعلن في 11 مايو (أيار)، أنه حذر قطعا بحرية أميركية بعد تصرف «غير مسؤول» من قبلها، بعيد إعلان البنتاغون إطلاق نيران تحذيرية باتجاه قوارب إيرانية في مضيق هرمز.

وفي أواخر أبريل، (نيسان) أعلنت البحرية الأميركية عن اقتراب زوارق هجومية إيرانية من سفينتين أميركيتين في المياه الدولية شمال الخليج، ما دفعها لإطلاق نيران تحذيرية. كذلك، كشفت البحرية أن قطعا إيرانية اقتربت من سفنها بشكل «عدواني» مطلع الشهر ذاته.


بريطانيا التوترات إيران

اختيارات المحرر

فيديو