السعودية تنضم لمؤشر فوتسي للسندات الحكومية في الأسواق الناشئة

السعودية تنضم لمؤشر فوتسي للسندات الحكومية في الأسواق الناشئة

الجمعة - 24 صفر 1443 هـ - 01 أكتوبر 2021 مـ
يتوقع انضمام 42 صكاً حكومياً تشكل نسبة 2.75% من المؤشر في الأسواق الناشئة (الشرق الأوسط)

أعلنت «تداول السعودية» عن قرار مجموعة «فوتسي راسل»، المزود العالمي للمؤشرات، بضم السعودية إلى مؤشرها للسندات الحكومية في الأسواق الناشئة ابتداءً من أبريل (نيسان) 2022.

ومن المتوقع انضمام 42 صكاً حكومياً تشكل نسبة 2.75% من المؤشر في الأسواق الناشئة على أساس القيمة السوقية المرجحة.

يشار إلى أن انضمام السعودية في هذا المؤشر يعد الأول لأدوات الدخل الثابت المقيمة بالريال السعودي في مؤشر عالمي، كما يمثل علامة فارقة في مساعي تطوير السوق المالية السعودية.

ويعرف أن مؤشر فوتسي للسندات الحكومية في الأسواق الناشئة يقيس أداء السندات الحكومية المقومة بالعملة المحلية لأكثر من 16 دولة، وذلك يتيح معياراً واسع النطاق؛ ما يساعد في تمكين مديري المحافظ العالمية بمقارنة أداء الاستثمارات في أسواق الدين السيادية. 

من جانبه، أوضح المدير التنفيذي لتداول السعودية محمد الرميح، قائلاً: «تستمر السوق المالية السعودية في النمو بوتيرة سريعة، وتظهر أهمية التحسينات التي قامت بها تداول السعودية في انضمام المملكة إلى مؤشر فوتسي للسندات الحكومية في الأسواق الناشئة، حيث يعد إنجازاً بارزاً سيساهم في الارتقاء بمستوى السوق المالية السعودية عالمياً».

شهدت سوق أدوات الدين السعودية زيادة ملحوظة في عدد المستثمرين المحليين والدوليين منذ بدء إدراج وتداول أدوات الدين الحكومية السعودية في شهر أبريل لعام 2018.

وبلغت القيمة الاسمية المتداولة لأدوات الدين الحكومية السعودية المدرجة أكثر من 3.3 مليار ريال سعودي في أغسطس (آب) الماضي، وتضم السوق حالياً أكثر من 70 أداة دين حكومية مدرجة، بينما بلغت قيمة الإصدارات الإجمالية أكثر من 452 مليار ريال سعودي.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

فيديو