عمرها 96 عاماً... هروب ألمانية يُشتبه في ارتكابها جرائم حرب نازية قبل محاكمتها

عمرها 96 عاماً... هروب ألمانية يُشتبه في ارتكابها جرائم حرب نازية قبل محاكمتها

ساعدت في 11 ألف عملية قتل
الخميس - 23 صفر 1443 هـ - 30 سبتمبر 2021 مـ
المحكمة أصدرت مذكرة توقيف والشرطة تبحث حالياً عن المرأة المسنة (أرشيفية - رويترز)

قالت متحدثة باسم المحكمة إن امرأة ألمانية تبلغ من العمر 96 عاماً فرت قبل محاكمتها اليوم (الخميس) بتهمة المساعدة والتحريض على القتل الجماعي في معسكر اعتقال أداره النازيون خلال الحرب العالمية الثانية، وفقاً لشبكة «سي إن إن».
وأوضحت فريدريك ميلهوفر، المتحدثة باسم المحكمة في إيتزيه، بالقرب من هامبورغ، أن المدعى عليها، التي أطلقت عليها «رويترز» اسم إيرمغارد فورشنر، «هاربة وغادرت منزلها في كويكبورن هذا الصباح بسيارة أجرة في اتجاه أوشسينهوفر نوردنشتات».
وأصدرت المحكمة مذكرة توقيف، والشرطة تبحث حالياً عن المرأة المسنة.
جاء في لائحة الاتهام أن محاكمة السكرتير السابق بمعسكر الاعتقال في شتوتهوف، بالقرب مما تعرف الآن بمدينة غدانسك البولندية، كان من المقرر أن تبدأ اليوم. ويشبته في أن المرأة ساعدت وحرضت على 11 ألفاً و387 عملية قتل.
وكانت المدعى عليها تابعة لمكتب قائد المعسكر، حيث يُزعم أنها ساعدت المسؤولين هناك في القتل المنظم للسجناء بين يونيو (حزيران) عام 1943 وأبريل (نيسان) 1945، كما ورد في لائحة الاتهام.
وتواجه فورشنر المحاكمة أمام دائرة محكمة الأحداث؛ لأنها كانت مراهقة وقت ارتكاب الجرائم المزعومة. وهي واحدة من أوائل النساء اللاتي يخضعن للمحاكمة منذ عقود بتهمة ارتكاب جرائم خلال الحقبة النازية.
ووفقاً للمكتب المركزي في لودفيغسبورغ؛ المسؤول عن التحقيق في الجرائم النازية، مات نحو 65 ألف شخص في معسكر اعتقال «شتوتهوف» ومخيماته الفرعية، وكذلك فيما تسمى «مسيرات الموت» في نهاية الحرب.
في يوليو (تموز) 2020؛ حكمت محكمة هامبورغ الإقليمية على برونو. د. وكان حينها يبلغ من العمر 93 عاماً، وقد كان حارساً سابقاً في «شتوتهوف»، بالسجن لمدة عامين.


المانيا المانيا أخبار ألمانيا عالم الجريمة

اختيارات المحرر

فيديو