الحكومة المصرية تسابق الزمن لإتمام شبكة مواصلات العاصمة والمدن الجديدة

الحكومة المصرية تسابق الزمن لإتمام شبكة مواصلات العاصمة والمدن الجديدة

قبيل انتقال الوزارات للمقرات الجديدة
الاثنين - 20 صفر 1443 هـ - 27 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15644]

تواصل الحكومة المصرية مساعيها الرامية لإتمام شبكة عملاقة من المواصلات والطرق، والتي تربط غالبية المدن الجديدة في القاهرة الكبرى بالعاصمة الإدارية الجديدة، إذ من المقرر أن تبدأ الوزارات في الانتقال إلى مقراتها الجديدة قبل نهاية العام. وتفقد رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، أول من أمس، أعمال تنفيذ «مشروع القطار الكهربائي الخفيف»، والذي يبدأ من شمال شرقي القاهرة (مدينة السلام)، ويصل إلى العاصمة الإدارية الجديدة (شرقاً)، ثم مدينة العاشر من رمضان (في محافظة الشرقية).
وبحسب بيان حكومي، فإن مدبولي نفذ جولة باستخدام قطار اختبارات «من محطة هليوبوليس الجديدة، حتى محطة بدر؛ لتفقد جاهزية أعمال السكة بتلك المسافة»، وبعدها يدخل في محطة تبادلية «يتفرع منها خطان الأول المتجه جنوباً إلى (العاصمة الإدارية الجديدة)، والآخر المتجه شمالاً إلى جنيفة، وطريق الإسماعيلية، ثم العاشر من رمضان». وشدد رئيس الوزراء على أن هناك تكليفات رئاسية بـ«سرعة تنفيذ هذا المشروع، بالنظر إلى أهميته الاستراتيجية في خدمة المواطنين قاطني المجتمعات السكنية على طول المسار، ودعم مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، فضلاً عن كونه إحدى أدوات التنمية الاقتصادية للدولة»، مؤكداً أن «الحكومة تسعى لتنفيذ هذا المشروع طبقاً للمعايير العالمية المتبعة في هذا الشأن، وتحقيق مستويات أمان أعلى للركاب».
وفي مارس (آذار) الماضي، اعتبر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن الافتتاح المرتقب للعاصمة الإدارية الجديدة، بمثابة «ميلاد دولة وجمهورية جديدة».
وتقع العاصمة الجديدة على بعد 75 كيلومتراً تقريباً، شرق القاهرة، وتقدر تكلفة المشروعات فيها بنحو 300 مليار دولار، وتخطط الحكومة المصرية للانتقال إليها قبل نهاية العام الحالي. ووصف وزير النقل، كامل الوزير، مشروع القطار المكهرب بأنه «شريان تنمية جديد للمجتمعات العمرانية الجديدة المتمثلة في العبور، والمستقبل، والشروق، وهليوبوليس الجديدة، وبدر، والمنطقة الصناعية، والعاشر من رمضان، والعاصمة الإدارية الجديدة». وشرح أن «المرحلة الأولى من العمل تبدأ من محطة عدلي منصور حتى محطة مطار العاصمة بطول 65.63 كيلومتر بعدد 11 محطة سطحية، لتبدأ المرحلة الثانية من بعد محطة مطار العاصمة حتى محطة مدينة الفنون والثقافة بطول 3.18 كيلومتر، فيما تبدأ المرحلة الثالثة من محطة كاتدرائية الميلاد وحتى محطة العاصمة المركزية بطول 18.5 كيلومتر». كما أشار إلى أنه «بناءً على توجيهات سياسية، سيتم مد مسار المشروع لخدمة الكتلة السكانية الكبيرة بمدينة العاشر من رمضان، وهي المرحلة الرابعة التي تبدأ من محطة مدينة المعرفة وحتى محطة مركز مدينة العاشر من رمضان بطول 16 كيلومتراً، وبذلك يصبح طول المسار بالكامل 103.3 كم بعدد 19 محطة».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو