عادات عليك اتباعها لحياة أفضل بعد سن الأربعين

عادات عليك اتباعها لحياة أفضل بعد سن الأربعين

الأحد - 19 صفر 1443 هـ - 26 سبتمبر 2021 مـ
أخذ استراحة للاسترخاء يومياً قد يقلل مستويات التوتر لديك (ذا صن)

يعاني كثير من الأشخاص من الاكتئاب والإحباط بعد سن الأربعين، وهي المرحلة العمرية التي يُطلق عليها اسم «منتصف العمر»، ويصفها البعض بـ«الأزمة»، لما تتركه من آثار نفسية سلبية في نفوس كثير من الرجال والنساء.
وفي هذا السياق، كشف عدد من خبراء الصحة البريطانيين لصحيفة «ذا صن» البريطانية، عن بعض العادات التي ينبغي اتباعها بعد سن الأربعين للحصول على حياة صحية ونفسية أفضل.
وهذه العادات هي:
* زيارة طبيب العيون:
مع تقدمنا ​​في السن، يزداد خطر الإصابة بأمراض العيون، مثل إعتام عدسة العين، والتنكس البقعي المرتبط بالعمر (AMD) والغلوكوما.
وتقول جراحة العيون إليزابيث هوكس: «من المهم حقاً أن تحرص على زيارة طبيب العيون مرة في السنة إذا كان لديك تاريخ عائلي من مشكلات العين، وكل عامين إذا لم يكن كذلك».
وأضافت إليزابيث: «العديد من أمراض العيون التي تظهر بعد سن الأربعين قد لا ينتج عنها أي أعراض في المراحل المبكرة، ومن ثم فإن زيارة الطبيب للاطمئنان على صحة عينيك قد يكون الخيار الأفضل لاكتشاف هذه الأمراض مبكراً».
وأشارت إليزابيث إلى أن فحص العينين لا يكشف فقط عن مشكلات النظر، بل قد يرصد أمراض السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض المناعة الذاتية وأنواع معينة من السرطان.


* احرص على الاسترخاء لبعض الوقت يومياً:
يقول الدكتور مارتن كينسيلا، خبير الهرمونات، إن أخذ استراحة للاسترخاء يومياً يمكن أن يساعد في الحفاظ على توازن هرموناتك ويقلل مستويات التوتر لديك.
وأشار كينسيلا إلى أن الاسترخاء يختلف من شخص لآخر، حيث إن البعض يسترخي عن طريق الاستلقاء على المقعد أو السرير دون فعل أي شيء، في حين أن البعض الآخر يجد راحته واسترخاءه في المشي أو القراءة أو التأمل أو الاستحمام بماء دافئ.
ويضيف: «المهم في الأمر هو أن تقوم بتخصيص وقت لنفسك كل يوم».


* النوم في غرفة منفصلة:
يقول خبير النوم نيل ستانلي: «مع تقدمنا ​​في العمر، يعاني معظمنا من اضطرابات في النوم تؤثر على راحتنا النفسية والجسدية. وغالباً ما يبدأ ذلك في نحو سن الأربعين. وأفضل وسيلة فاعلية في مكافحة هذه المشكلة هي النوم في غرفة منفصلة عن زوجتك أو زوجك لبضع ليالٍ في الأسبوع.
وأضاف: «لقد أظهر بحث قمت بإجرائه أن النوم غالباً ما يكون مضطرباً بسبب شريكك الذي ينام بجانبك في الفراش نفسه، وربما يترك لك مساحة للنوم لا تكفي لإشعارك بالراحة».
وتابع: «النوم بمفردك يمكن أن يحسن نوعية نومك بشكل كبير، وبالتالي يحسن من حالتك النفسية والعصبية، ويجعلك أقل شجاراً مع شريكك ومع من حولك».


* ابتعد عن أصحاب الطاقة السلبية:
تقول عالمة النفس إيما كيني: «الطاقة التي يصدرها لك الأشخاص المحيطون بك تؤثر عليك بشكل كبير، خصوصاً كلما تقدم بك العمر. لذلك، ينبغي عليك عند وصولك لسن الأربعين أن تفكر في الأشخاص الذين تحتاج إلى وجودهم بحياتك».
وأضافت: «في سنوات شبابك، قد يكون من الصعب أن تقول لا، ولكن مع تقدمك في العمر، ينبغي ألا تدع الأشخاص السلبيين يحيطون بك. فإذا كان لديك أصدقاء يدلون بتعليقات غير لطيفة على مشاركاتك على مواقع التواصل الاجتماعي على سبيل المثال، فقم بإلغاء صداقتهم. وقتها سيكون لديك مزيد من الطاقة الإيجابية».


* مارس «تمارين كيغل»:
«تمارين كيغل» هي تمارين لشد عضلات قاع الحوض، تُجرى خصوصاً من قبل الأشخاص الذين يعانون من سلس البول مع تقدمهم في العمر.
وتقول الدكتورة شيرين لاخاني خبيرة الصحة العامة: «يعاني نحو ثلثي النساء فوق سن الأربعين من سلس البول، حيث يتسبب كثير من الأشياء - مثل الولادة والإمساك والإجهاد وانقطاع الطمث وزيادة الوزن - في الضغط على قاع الحوض مع تقدمنا ​​في العمر. إلا إن هذا الأمر يمكن تجنبه عن طريق ممارسة (تمارين كيغل) الشهيرة بشكل يومي».
وأضافت لاخاني: «استلق أو اجلس في وضع مريح. وقم بشد عضلات قاع الحوض لمدة 3 - 6 ثوانٍ أثناء قيامك بالزفير. وبعد ذلك، أرخ جسمك مرة أخرى أثناء قيامك بالشهيق. وكرر هذه العملية 10 مرات يومياً للحصول على أفضل النتائج».


* حافظ على صحة أمعائك:
يمكن أن يكون لأمعائك «تأثير غير عادي على صحتك»، كما تقول خبيرة التغذية أماندا أورسيل.
وتضيف أماندا: «المفتاح للحفاظ على صحة أمعائك هو (إطعام) البكتيريا الجيدة التي تكمن في جهازك الهضمي بكثير من الحبوب الكاملة التي تحتوي على الألياف، والفواكه مثل التفاح والتين، والخضراوات مثل السبانخ».
وأضافت: «بعد أن تأكل هذه البكتيريا الجيدة هذه الأطعمة الصحية، تنتج مركبات تقوم بتعزيز المزاج والجهاز المناعي وتتحكم في الشهية وتخفض الكولسترول السيئ».


* إجراء فحوصات للثدي:
أكدت طبيبة الصحة العامة البريطانية، مانفيت بصرة، على ضرورة قيام النساء بعد سن الأربعين بإجراء فحوصات دورية على الثدي بحثاً عن علامات السرطان.
وقالت مانفيت: «يجري تشخيص نحو 10 آلاف امرأة دون سن الخمسين كل عام في المملكة المتحدة بسرطان الثدي، لذلك من المهم أن تقوم جميع النساء بإجراء فحص على الثدي مرة واحدة شهرياً على الأقل».
وأضافت: «كلما اكتُشف سرطان الثدي مبكراً، كان من المرجح أن يكون العلاج أكثر نجاحاً. الفحص سريع وسهل جداً».


لندن الصحة

اختيارات المحرر

فيديو