السودان: وفد حكومي يتوجه إلى شرق البلاد وسط تصاعد الاحتجاجات

السودان: وفد حكومي يتوجه إلى شرق البلاد وسط تصاعد الاحتجاجات

الأحد - 19 صفر 1443 هـ - 26 سبتمبر 2021 مـ
لافتة تشير إلى الاعتصام وحصار الميناء الجنوبي في بورتسودان خلال احتجاجات الأسبوع الماضي (أ.ف.ب)

يغادر صباح اليوم (الأحد)، إلى شرق السودان وفد رفيع المستوى للجنة الشرق، التي كونها المجلس الأعلى للسلام، للقاء قيادات الشرق في كل من بورتسودان وكسلا.

وتهدف الزيارة إلى التوصل إلى حلول ناجزة، في ظل ما تشهده ولايات شرق البلاد من تصاعد للاحتجاجات.

ووفقاً لوكالة السودان للأنباء (سونا)، يرأس الوفد الفريق شمس الدين الكباشي عضو مجلس السيادة، ويضم وزراء الداخلية والخارجية والطاقة والنقل.

وكانت وزارة الطاقة والنفط السودانية قد ذكرت أمس، أن محتجين في شرق البلاد أغلقوا خط أنابيب لنقل النفط الخام المستورد إلى العاصمة الخرطوم، لكنها أضافت أن هناك مخزونات تكفي البلاد لما يصل إلى عشرة أيام.

وأضافت الوزارة في بيان أن مصفاة الخرطوم، التي تنتج الوقود للاستخدام المحلي، تعمل بصورة طبيعية. وأشارت إلى استمرار العمل في خط أنابيب آخر لتصدير بترول جنوب السودان، لكنه عرضة للتجمد والتلف لأن المحتجين يمنعون إحدى البواخر من نقل الخام. وتابعت أن مستودعات النفط بميناء بشائر في شرق السودان ستمتلئ بعد عشرة أيام على أقصى تقدير، إذا استمر منع الصادرات. وسيدفع هذا حقول النفط في جنوب السودان إلى وقف الإنتاج.

ويغلق محتجون من قبائل البجا في شرق السودان الموانئ والطرق احتجاجاً على ما يصفونها بالأوضاع السياسية والاقتصادية المتردية في المنطقة.

وناشدت الوزارة المحتجين إنهاء الإغلاق في غضون أسبوع، حتى لا تتكبد البلاد خسائر مالية وفنية.


السودان الاحتجاجات السودانية

اختيارات المحرر

فيديو