أرتيتا: الفوز على توتنهام اليوم بداية الصحوة الحقيقية لآرسنال

أرتيتا: الفوز على توتنهام اليوم بداية الصحوة الحقيقية لآرسنال

الأحد - 19 صفر 1443 هـ - 26 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15643]
أكد أن لديه كوكبة من اللاعبين الشباب القادرين على إعادة الروح للفريق

قال ميكل أرتيتا مدرب آرسنال إنه سيتأكد من إدراك لاعبيه لأهمية قمة شمال لندن قبل مواجهة الغريم توتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، اليوم (الأحد)، ووصفها بأنها «أكثر مباراة مميزة في الموسم». وفاز توتنهام مرة واحدة في آخر 28 زيارة إلى آرسنال في بطولة الدوري، ويخوض القمة عقب الخسارة 3 - صفر من منافسيه في لندن أيضا كريستال بالاس وتشيلسي في المسابقة. ويبحث توتنهام عن وقف نزف النقاط؛ فبعد 3 انتصارات افتتاحية مُنِي بخسارتين، وهو يلاقي جاره آرسنال صاحب السيناريو المختلف. فبعد ثلاث خسارات لتشكيلة المدرب الإسباني أرتيتا، حقق فوزين ضروريين ليرتقي إلى المركز الثالث عشر.

لكن أرتيتا قال إن حالة الفريقين لن تشكل عاملاً مؤثراً عند انطلاق المباراة، خاصة مع عودة الجماهير.

وأبلغ الصحافيين أمس: «يعرف لاعبو آرسنال أهمية المباراة، وسأتأكد من إدراكهم لما تعنيه، والتاريخ بين الفريقين، وما تعنيه عاطفياً للجماهير». وتعافى آرسنال ليحقق الفوز في آخر ثلاث مباريات بجميع المسابقات عقب الخسارة في أول ثلاث مباريات بالدوري.

وأضاف المدرب الإسباني: «أعتقد أن هناك مستويات معينة من الثقة بعد سلسلة الانتصارات قبل مباراة كبيرة، وسنلعب على أرضنا، وسنحظى بدعم جمهورنا، وستكون الأجواء رائعة. الفوز على توتنهام اليوم بداية الصحوة الحقيقية لآرسنال».

ويُعدّ هاري كين مهاجم توتنهام الهداف التاريخي للقمة برصيد 11 هدفاً، لكن هداف الدوري في الموسم الماضي، الذي أخفق في مغادرة النادي في فترة الانتقالات الماضية، لم يفتتح أهدافه في الدوري حتى الآن. لكن أرتيتا طالب بالحذر من مهاجم إنجلترا خاصة مع تحركه للعمق للمساعدة في الهجوم. وتابع: «أعتقد أنه يؤدي هذا الدور منذ فترة وبالنظر إلى الأرقام وتمريراته الحاسمة وأهدافه يظل في القمة دائماً. وأعتقد أن هذا لم يتغير كثيراً».

ويدعم أرتيتا بيير إيمريك أوباميانغ للتألق في المباراة أمام توتنهام استبعاده من مباراة ديربي لندن التي أقيمت الموسم الماضي. وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا) أنه يتوقع أن يقود أوباميانغ الفريق عندما يلتقي مع ضيفه توتنهام على ملعب الإمارات. وتمت إراحة أوباميانغ (32 عاماً) من المباراة التي فاز بها آرسنال بثلاثية نظيفة على ويمبلدون في بطولة كأس رابطة الأندية المحترفة يوم الأربعاء الماضي، ولكنه سيكون ضمن الأسماء الكبيرة التي ستعود للفريق في مباراته أمام توتنهام.

وكان أوباميانج سوف يرتدي شارة قيادة آرسنال في ديربي شمال لندن الماضي الذي أقيم في مارس (آذار) الماضي، ولكنه استبعد من الفريق بعدما خرق بروتوكول ما قبل المباراة الخاص بالنادي. وأتى قرار أرتيتا بثماره حيث فاز فريقه 2 - 1 بعدما ظل أوباميانغ على مقاعد البدلاء، وقال المدرب عقب المباراة إنه استبعد أوباميانغ للحفاظ على «أساس» النادي على المدى الطويل. بعدها ترك أوباميانغ الملعب دون أن يُكمِل جلسة الإحماء على أرضية الملعب مع بقية اللاعبين البدلاء الذين لم يتم الاستعانة بهم. ولكن أرتيتا أكد أن هذا الأمر تم حله قبل وقت طويل، وكان سعيداً بأداء أوباميانغ طوال الموسم، رغم أنه سجَّل هدفاً وحيداً حتى الآن في بطولة الدوري. وقال أرتيتا عن استبعاد أوباميانغ: «كانت هذه واقعة، وكان عليّ اتخاذ القرار». وأضاف: «فعلت هذا يوم المباراة والآن أعتقد أن أوباميانغ في موقف مختلف. لا يعني هذا أنه كان في موقف سيئ في ذلك الوقت».

وأضاف: «الآن هو يقدم أداء جيداً. أعتقد أنه كان استثنائياً في الطريقة التي لعب بها في بيرنلي حتى لو لم يسجل هدفاً، لذلك نتوقع منه الاستمرار في فعل الأمر نفسه».

من جهة أخرى، قال أرتيتا إن لاعب الوسط مارتن أوديغارد استقر جيداً في آرسنال، وإنه بأدائه أثبت قدرته في الهجوم والدفاع. ومنح هدف أوديغارد من ركلة حرة الفوز الثاني لآرسنال في الدوري هذا الموسم خلال الانتصار 1 - صفر على بيرنلي. وأبدى أرتيتا إعجابه بالطريقة التي يتسلم بها اللاعب النرويجي البالغ عمره 22 عاما الكرة، وكذلك ضغطه لاستعادتها من المنافس. وقال المدرب الإسباني: «أعتقد أننا نبني بعض القادة في المجموعة. إنها مجموعة شابة حقاً، يوجد كثير من اللاعبين أقل من23 عاماً. مارتن قائد منتخب بلاده. يمتلك مارتن هذه القدرة على القيام بذلك بموهبة. يطلب الكرة في لحظات ربما يرفضها الآخرون، لكن يفعل ذلك أيضاً بأسلوب رائع، ويضع المنافس تحت ضغط».

وأكد أرتيتا أن لدى آرسنال كوكبة من اللاعبين الشباب قادرة على إعادة الروح للفريق.

وكان أرتيتا قال في وقت سابق إنه يتألم لمتابعة البطولات الأوروبية في غياب آرسنال، لكن هذا الشعور الصعب سيمنحه الحافز لعدم تكرار هذا الأمر العام المقبل. واحتل آرسنال المركز الثامن في الدوري الممتاز الموسم الماضي، وأخفق في التأهل لمسابقة أوروبية لأول مرة منذ 1995. وقال أرتيتا: «كان من المؤلم جداً متابعة أندية أخرى تلعب في أوروبا دون آرسنال. لا أرغب في الجلوس مع آرسنال خارج هذه المسابقات. نملك التركيز والحماس لعدم تكرار ذلك».

ورغم البداية السيئة للموسم والخسارة في أول ثلاث مباريات، يقول أرتيتا إنه يرى النور في نهاية النفق. وأضاف: «أحاول دائماً التحلي بالإيجابية. قد تواجه عثرات في الطريق لكني أرى كثيراً من الضوء في نهاية النفق. الآن يتعين علينا تغيير الأمور معاً. نعلم مدى حاجة الفريق إلى تحقيق نتائج والأداء الجيد سيقود لذلك. نقترب من تحقيق هذا الأمر في المواجهات المقبلة».


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

فيديو