«بيتزا إيطاليانا» من بنك للأقمشة إلى مطعم يحاكي العصر بأطباقه التقليدية

«بيتزا إيطاليانا» من بنك للأقمشة إلى مطعم يحاكي العصر بأطباقه التقليدية

وُلد من رحم الإقفال في عز «كورونا» وفي قلب حي المال بلندن
الأحد - 19 صفر 1443 هـ - 26 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15643]

أقفلت مطاعم كثيرة أبوابها بسبب الجائحة، وفتحت مطاعم جديدة أبوابها، هذا هو المشهد العام للمطاعم في العاصمة البريطانية حالياً: مطاعم عريقة قديمة لم تستطع الوقوف في وجه الإقفال و«بريكست»، فمنها ما اضطر إلى تقليص عدد الموظفين، ومنها من تركه العاملون بسبب قوانين العمل الجديد بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي. ولكن في الوقت نفسه، تحدى بعض رجال الأعمال المحنة، واستمروا في مشاريعهم، وافتتحوا مطاعمهم في أسوأ الأوقات.

«بيتزا إيطاليانا» (Piazza Italiana) تحدى الوضع لأكثر من سبب؛ الأول لأنه فتح أبوابه في فبراير (شباط) الماضي، في فترة صعبة جداً مرت على البلاد؛ والثاني هو موقع المطعم الإيطالي الراقي في قلب وسط لندن المالي، حيث تقع أهم البنوك العالمية، والمعروف عن هذا القسم من العاصمة أنه يتنفس خلال اليوم، ويغط في نوم عميق في المساء، مع انتهاء دوام المصرفيين والعاملين في البنوك. ويقع المطعم في شارع (Threadneedle). وكما يدل الاسم، فهذا الشارع كان عنواناً لأهم الأبنية التي كانت تستعمل في تخزين الكتان والأقمشة، فالمبنى الذي يضم المطعم المؤلف من طابقين كان في الماضي البنك البريطاني الرسمي للأقمشة والكتان، وهو يعد من بين المباني التاريخية المدرجة في القائمة الثانية من الإرث المعماري في المدينة.

ويقدم المطعم المأكولات الإيطالية التقليدية في أجواء وديكور وفخافة مهيبة. فعند دخولك للمطعم، تشعر برهبة من علو الأسقف والنوافذ العملاقة والرخام الذي يغلف الجدران على شكل قناطر، وثمة غرف خاصة تناسب اجتماعات العمل والمناسبات العائلية الخاصة، وسلم يأخذك إلى الطابق العلوي الذي ترى من خلال الزجاج الذي يسوره ما يدور في الطابق السفلي، وجلسات كثيرة يطغي على كراسيها الجلد الطبيعي بلونين لا أكثر: البيج والبني، الكلاسيكية موجودة في المكان الذي لا يمكن التحكم بتغييره بسبب عراقته وكونه إرثاً تاريخياً.

وقد بدأ المطعم عمله من موسكو، وتحديداً في مدينة ريغا العتيقة، وقام رجل الأعمال فكتور رافديف بعقد شراكة مع الإيطالي ريمو ماتزكاتو، المولود في صقلية صاحب المطعم الأصلي، لجلب الفكرة إلى لندن.

ولائحة الطعام في «بيتزا إيطاليانا» تضم وصفات من شتى أنحاء إيطاليا، وفيها السمك واللحم والباستا، وكثير من «كارباتشيو» اللحم والسمك، بالإضافة إلى وصفات تقليدية بسيطة للباستا، مثل «كاتشيو إي بيبيه»، والمعكرونة مع الكمأة، وأخرى مع ثمار البحر.

والأطباق تتبدل مع تبدل الفصول، وهذا ما يجعلها تعتمد على المنتجات الطازجة في مواسمها الحقيقية، ولكن تبقى هناك بعض الأطباق التي تحمل توقيع الشيف الرئيس متوفرة على اللائحة طيلة أيام السنة، مثل كارباتشيو سمك السي باس ورافيولي السلطعون والتاليوليوني بالكمأة.

المطعم جميل، ولكن ينقصه بعض الألوان، وهذا ما تعمل عليه الإدارة. كما أن موقعه في حي المال والأعمال، لذا فالوصول إليه عبر السيارة صعب جداً، وينصح بالذهاب إليه بواسطة مترو الأنفاق، وأقرب محطة هي «بنك» التي تقع على مسافة 3 دقائق مشياً على الأقدام، أو بواسطة التاكسي. كما أن ساعات العمل تبدأ يومي الثلاثاء والأربعاء من 12 ظهراً حتى العاشرة مساء، ويومي الخميس والجمعة من 12 ظهراً حتى منتصف الليل، والسبت من الساعة السادسة مساء حتى الحادية عشرة.

المطعم جميل، وهو يناسب الاجتماعات الخاصة بالعمل خلال النهار، فنوعية الزبائن تختلف بين النهار والليل، ففترة النهار تعتمد على العاملين في القطاع المصرفي والمالي، أما فترة الليل فتجذب الذواقة الباحثين عن الطعام الإيطالي التقليدي في أجواء من الرفاهية والتقليد المعماري الإنجليزي الأصيل الذي يتسم به الحي المالي (شرق لندن) بشكل عام، فأنصحك بالذهاب إلى المطعم بعد المشي في المنطقة المحيطة به، والتركيز على روعة المباني الفريدة من ناحية التصميم والإبداع في التنفيذ.


اختيارات المحرر

فيديو