المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان: روسيا «مسؤولة» عن قتل ليتفيننكو في بريطانيا

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان: روسيا «مسؤولة» عن قتل ليتفيننكو في بريطانيا

الثلاثاء - 14 صفر 1443 هـ - 21 سبتمبر 2021 مـ
ألكسندر ليتفيننكو (أرشيفية - الشرق الأوسط)

رأت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، أن روسيا «مسؤولة» عن قتل العميل السابق ألكسندر ليتفيننكو الذي تعرض لعملية تسميم بمادة البولونيوم 210 في المملكة المتحدة عام 2006.

واعتبرت المحكمة أن «ثمة قرينة قوية» بأن مرتكبي عملية التسميم الذين حددهم تحقيق بريطاني «تصرفوا بصفة عملاء للدولة الروسية»، مشيرة إلى أن موسكو لم تقدم أي تفسير بديل «مرضٍ ومقنع»، كما أنها «لم تنقض استنتاجات التحقيق الرسمي البريطاني».

وعلقت روسيا بالقول إنها لا تعترف بالحكم الصادر عن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان واعتبرت أن «لا أساس له».

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحافيين «حتى الآن لم يأت التحقيق بنتائج، لذا فإن إطلاق مثل هذه المزاعم لا أساس له. لسنا مستعدين للاعتراف بمثل هذا القرار». وأضاف أن «من غير المرجح أن تتمتع المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بالصلاحيات أو القدرة التقنية» لتسليط الضوء على هذه القضية.

وتوفي ألكسندر ليتفيننكو في 23 أكتوبر (تشرين الأول) 2006 عن عمر 43 عاماً، بعد ثلاثة أسابيع على تناوله الشاي في حانة فندق ميلينيوم بوسط لندن برفقة أندريه لوغوفوي العميل السابق في جهاز الاستخبارات الروسي، الذي أصبح اليوم نائب حزب قومي ورجل الأعمال الروسي ديمتري كوفتون.

يذكر أن التحقيق العام الذي أمرت به الحكومة البريطانية، الذي يتيح النظر في وثائق حساسة بشكل مغلق، بدأ في يناير (كانون الثاني) 2015.


اختيارات المحرر

فيديو