مقتل قياديين من فصيل مقرب من «القاعدة» في شمال غربي سوريا

مقتل قياديين من فصيل مقرب من «القاعدة» في شمال غربي سوريا

الاثنين - 13 صفر 1443 هـ - 20 سبتمبر 2021 مـ
دخان يتصاعد من ريف حلب (أرشيفية - الشرق الأوسط)

قُتل قياديان «في فصيل مقرب من تنظيم القاعدة» اليوم (الاثنين) بضربة بواسطة طائرة مسيّرة في محافظة إدلب في شمال غربي سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن الضربة شنّها «التحالف الدولي» بقيادة واشنطن، فيما نفى التحالف في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية تنفيذ أي ضربة الاثنين في محافظة إدلب، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

واستهدفت الضربات سيارة على الطريق المؤدي من إدلب إلى بنش، في شمال شرقي مركز محافظة إدلب.

وتسيطر هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) وفصائل معارضة للنظام أقل نفوذاً على نصف مساحة إدلب ومحيطها. وتؤوي المنطقة ثلاثة ملايين شخص، نصفهم تقريباً من النازحين.

وتتعرض هذه الفصائل لغارات جوية متكررة يشنّها النظام السوري وحليفته روسيا، فضلاً عن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.


المملكة المتحدة أخبار سوريا

اختيارات المحرر

فيديو