اتفاق ليبي ـ مصري على إعادة تسيير الرحلات إلى مطار القاهرة

اتفاق ليبي ـ مصري على إعادة تسيير الرحلات إلى مطار القاهرة

الأحد - 12 صفر 1443 هـ - 19 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15636]
عبد الحميد الدبيبة خلال لقائه عدداً من جالية بلاده في القاهرة مساء أول من أمس (الحكومة الليبية)

قال وزير المواصلات بحكومة «الوحدة الوطنية» الليبية، محمد الشهوبي، إنه اتفق مع وزير الطيران المصري، محمد منار عنبة، على إعادة تسيير رحلات الشركات الليبية إلى مطار القاهرة الدولي.
ويأتي هذا الاتفاق ضمن لقاءات أجراها الوفد الوزاري الليبي على هامش أعمال اللجنة العليا الليبية - المصرية المشتركة، التي انتهت أعمالها الخميس الماضي.
وأوضح الشهوبي، وفق ما نقلته منصة «حكومتنا» الليبية، أمس، أنه تم الاتفاق على تبادل الزيارات لخبراء من البلدين، وفتح نقاط تبادل تسلم الحركة الجوية، والتدريب في مجال السلامة والملاحة الجوية.
وكانت مصر قد اكتفت بهبوط الطيران الليبي في مطار برج العرب، ومنعت استقباله في مطار القاهرة الدولي، بعد تصاعد الأحداث في ليبيا في أغسطس (آب) 2014، لكن بعد تحسن الأوضاع، وتوقف الحرب على العاصمة طرابلس، طالب الليبيون، الذين يقصدون مصر للعلاج والسياحة، بضرورة فتح المجال الجوي أمام الطيران الليبي للهبوط في مطار القاهرة.
وفي أعقاب هذه المطالبات، جرى الاتفاق بين الجانبين الليبي والمصري على هبوط الطيران الليبي في مطار القاهرة، وتم الاتفاق على ذلك، خصوصاً بعد الزيارة التي أجراها مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، رفقة 11 وزيراً إلى طرابلس في أبريل (نيسان) الماضي.
واستغل الوفد الوزاري الليبي، المكوّن من 17 وزيراً وجوده بالقاهرة، لبحث التعاون المشترك مع الجانب المصري على خلفية توقيع 13 مذكرة تفاهم، واتفاقيات عديدة في مختلف المجالات. لكن احتلت المشكلات والأزمات التي تشتكي منها الجالية الليبية في مصر أولوية لدى الوفد الوزاري الليبي.
والتقى عبد الحميد الدبيبة، رئيس الحكومة، عدداً من أفراد جالية بلاده المقيمة بالقاهرة، مساء أول من أمس، بحضور كل من رئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي عمران القيب، ووزيرة الشؤون الاجتماعية وفاء الكيلاني، إضافة إلى وزير الدولة لشؤون رئيس الحكومة، ومجلس الوزراء عادل جمعة.
وتطرق اللقاء إلى المشاكل التي تواجه الطلبة الليبيين في مصر، ودور الحكومة في معالجتها وتذليل الصعاب المتعلقة بالمنح الدراسية، ورسوم الدراسة، وإجراءات الإقامة. كما استمع الدبيبة إلى شكاوى الطلاب الدارسين على نفقتهم الخاصة، موجهاً بمراجعة طلباتهم، وضم من تتوفر فيهم الاشتراطات العلمية، واحتياج ليبيا لتخصصاتهم لتتكفل الدولة بنفقاتهم.
في سياق ذلك، استعرض عدد من الليبيين، الذين يتلقون العلاج على نفقة دولتهم، جملة من المعوقات والصعوبات المالية، وبعد الاستماع إلى عدد من المشاكل التي اشتكت منها الجالية الليبية في مصر، كلّف رئيس الحكومة فريقاً من المسؤولين بقطاعات وإدارة مختلفة، وعلى رأسهم وزير الدولة للشؤون الاقتصادية، سلامة الغويل، بالوجود بالقاهرة قصد التواصل مع الجالية لمساعدتها على حل مشاكلها.
وتضمن قرار الدبيبة، الذي نشرته منصة «حكومتنا» الليبية، أمس، بقاء الغويل بالقاهرة، بالإضافة إلى وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ومدير إدارة المتابعة بديوان مجلس الوزراء، ومدير إدارة الملحقيات وشؤون الموفدين، ومدير إدارة الشؤون العلاجية بوزارة الصحة، إضافة إلى مندوب عن وزارة الشؤون الاجتماعية، ومندوب عن وزارة الخارجية، من أجل مساعدة الجالية الليبية على تجاوز الصعوبات، التي تواجهها والعمل على حلها، وإعداد تقرير تفصيلي بالخصوص، قصد عرضه على رئيس الحكومة.


ليبيا الطيران

اختيارات المحرر

فيديو