السجن 53 عاماً لزعيمة ميليشيا أميركية أدينت بتفجير مسجد في مينيسوتا

السجن 53 عاماً لزعيمة ميليشيا أميركية أدينت بتفجير مسجد في مينيسوتا

الأربعاء - 8 صفر 1443 هـ - 15 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15632]
إميلي كلير هاري العقل المدبر لتفجير المسجد والتي كانت تعرف سابقا باسم مايكل هاري (أ.ب)

أصدرت محكمة أميركية، أول من أمس، حكماً بالسجن 53 عاماً على زعيمة ميليشيا يمينية؛ أُدينت بتفجير مسجد خارج مدينة منيابوليس عام 2017، ترتاده الجالية الصومالية المسلمة.

وبعد محاكمة استمرت 5 أسابيع، أُدينت إميلي كلير هاري (50 عاماً) في ديسمبر (كانون الأول)، بـ5 تهم اتحادية تتعلق بتفجير قنبلة أنبوبية في «مركز دار الفاروق الإسلامي» في بلومنغتون بولاية مينيسوتا، التي تصوت عادة للديمقراطيين، بينما كان المصلون؛ وهم بغالبيتهم من الصوماليين، في المبنى لأداء صلاة الفجر، لكن لم يصب أحد في التفجير.

وقالت وزارة العدل الأميركية في بيان إن «إميلي كلير هاري (50 عاماً)، التي كانت تعرف سابقاً باسم مايكل هاري، حُكم عليها بالسجن المؤبد بسبب تفجير 6 أغسطس (آب) 2017 بـ(مركز دار الفاروق الإسلامي) في بلومنغتون بمينيسوتا.

ولدى إصداره الحكم أول من أمس، وصف قاضي المحكمة الجزئية الأميركية، دونوفان فرنك، الهجوم بأنه «عمل معقد ومتعمد من أعمال الإرهاب المحلي». وألقى «مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي)» القبض على هاري وشريكين اثنين، وجميعهم من ولاية إيلينوي، التي تصوت عادة للجمهوريين، في مارس (آذار) 2018. ووجّه الاتهام إلى الثلاثة في يونيو (حزيران) 2018، لكن الشريكين الآخرين، وهما مايكل مكورتر وجو موريس، اعترفا بدورهما في التفجير في يناير (كانون الثاني) 2019.

إلى ذلك؛ حكمت محكمة أميركية على امرأة أميركية بالسجن 5 سنوات، بسبب تهديدها بقتل نائبة الرئيس الأميركي كمالا هاريس، بعد أسابيع قليلة على أدائها يمين القسم مع الرئيس جو بايدن. وقالت أوراق المحكمة إن السيدة نيفيان بيتي فيلبس قامت بتسجيل مقطع فيديو قالت فيه: «كامالا هاريس... ستموت».

وأضافت في الشريط الذي بلغت مدته 30 ثانية: «أيامك معدودة بالفعل». وبحسب شهادة خطية للمتهمة، قالت فيلبس إن شخصاً ما دفع لها 53 ألف دولار لقتل هاريس، وإنها وعدت بتنفيذ المهمة. وقالت: «سأقوم بالمهمة... حسناً». وتبلغ المتهمة 39 عاماً ولديها 3 أطفال وتعمل ممرضة في فلوريدا. وقامت بتسجيل 5 مقاطع فيديو هددت فيها هاريس بالقتل وأرسلتها إلى زوجها المسجون أيضاً عبر تطبيق خاص يسمى «جاي باي» يستخدمه نزلاء السجون للتواصل مع من هم في الخارج.

واعترفت فيلبس بـ6 تهم، وأقرت بذنبها الأسبوع الماضي، قائلة إنها قامت بتوجيه تهديدات ضد نائبة الرئيس، في مقاطع الفيديو التي قالت فيها إنها ستقوم باغتيال هاريس.

ويتوقع أن يصدر الحكم عليها في 19 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل. وقال محامي المتهمة إنها لم تكن تعتزم بالفعل قتل نائبة الرئيس، وإن مقاطع الفيديو التي صورتها كانت تنفيساً عن ضغوط تتعرض لها، بسبب مرورها بفترة مضطربة من حياتها، مضيفاً أن تهديداتها «اقتصرت على المناقشات مع زوجها المسجون».


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة