مقتل أحد الشهود في محاكمة نتنياهو إثر تحطم طائرته باليونان

مقتل أحد الشهود في محاكمة نتنياهو إثر تحطم طائرته باليونان

الثلاثاء - 7 صفر 1443 هـ - 14 سبتمبر 2021 مـ
رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو (أ.ب)

كشفت الشرطة الإسرائيلية أن أحد شهود الادعاء في محاكمة رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق، بنيامين نتنياهو، بتهم الفساد، لقي مصرعه في تحطم طائرة إسرائيلية خاصة كانت تقله في رحلة استجمام في اليونان، وقتلت معه أيضاً زوجته بالإضافة إلى طاقم الطائرة.

وقالت الشرطة إن التحقيقات الأولية ترجح أن يكون تحطم الطائرة نجم عن عطل فني. وأضافت أن المتوفين هما حاييم وإستي غرون، من سكان تل أبيب، اللذين سافرا بالطائرة الخاصة من حيفا إلى مقدونيا.

والطائرة الخفيفة هي من طراز «سينسنا 182»، وحسب السلطات اليونانية لا يعرف سبب التحطم بشكل دقيق، ولكن التقديرات الأولية تشير إلى وجود صعوبات فنية أعاقت عملية الهبوط، وأدت إلى تحطمها في جزيرة ساموس، الواقعة على الحدود اليونانية التركية. وقد استدعى الجيش اليوناني قوة إلى منطقة الكارثة لتحديد موقع الطائرة واستكمال عملية الإنقاذ.


وغرون هو صاحب عمل معروف في حيفا، وشغل في الماضي منصب نائب المدير العام لوزارة الاتصالات الإسرائيلية، وكان ذلك في الفترة التي كان فيها نتنياهو وزيراً إضافة إلى شغله منصب رئيس الحكومة. وغرون هو واحد من 300 شاهد ادعاء في محاكمة نتنياهو في «الملف 4000»، الذي يتهم فيه بتلقي الرشى مقابل منحه امتيازات لشركة «بيزك» ومالكها.

يذكر أن محاكمة نتنياهو توقفت مرة أخرى، أمس الثلاثاء، بسبب شعور الشاهد المركزي، إيلان يشوعا، مدير عام موقع «واللا» الإخباري السابق، بالتعب والإعياء. ويفترض أن تستأنف جلساتها اليوم الأربعاء.


اسرائيل أخبار إسرائيل

اختيارات المحرر

فيديو