6 عارضات يتهمن رئيساً سابقاً لوكالة «إيليت» باعتداءات جنسية

6 عارضات يتهمن رئيساً سابقاً لوكالة «إيليت» باعتداءات جنسية

السبت - 4 صفر 1443 هـ - 11 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15628]
العارضات صاحبات الدعوى

تجتمع 6 من عارضات الأزياء ومن جنسيات متعددة في باريس، منذ أسبوع، لتوحيد جهودهن ضد جيرالد ماري، المدير السابق للفرع الفرنسي من وكالة «إيليت». وسبق للعارضات أن كشفن تعرضهن للتحرش والاغتصاب والاعتداء الجنسي في أثناء تعاقدهن مع الوكالة في سنوات الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي.

العارضات الست هن: شاونا لي بوين، وإيبا كارلسون، وكاري أوتس، وليزا آموري، وإميلي موت، وجيل دود. وهن يجتمعن للمرة الأولى بعد أن حضر عدد منهن من كندا والولايات المتحدة بهدف تقديم إفاداتهن أمام لجنة من وحدة حماية القاصرين. وهي المرة الأولى التي يقطعن فيها المحيط للدفاع أمام الكاميرات عن أنوثتهن المنتهَكة وليس لتقديم أحدث تصاميم الأزياء. وقد عقدن بالمناسبة لقاء مع ممثلي وسائل الإعلام شرحن فيه تفاصيل ما لحق بهن من استغلال وهن في سن المراهقة.

وأطلقت المدعيات نداء بعنوان «انضممن إلينا» لتشجيع ضحايا أخريات مفترضات على فضح الاستغلال الجنسي الذي خضعن له في أثناء العمل مع جيرالد ماري. وقرأت النداء العارضة كاري أوتس «52 عاماً» وقالت إن نحواً من 15 امرأة اتصلن بها منذ بدء التحرك. أما العارضة جيل دود فقالت إنها متأكدة من وجود ضحايا أخريات لكنهن يترددن في فتح جروح الماضي.

وفي حين باشرت شرطة حماية القاصرين، الأسبوع الماضي، استجواب المدعيات في إطار دعاوى بالاغتصاب والاعتداءات الجنسية، فتحت «إيليت»، الوكالة التي تعد الأشهر عالمياً في تشغيل العاملين في مجالات التصوير وعرض الأزياء، تحقيقاً موازياً في القضية. وهي تحقيقات يتوقف عليها قرار القضاء الفرنسي بقبول النظر في القضية التي تقادم عليها الزمن.

خلال ذلك أنكر جيرالد ماري، الرئيس السابق بالغ النفوذ، التهمة. لكنّ سارة زيف، مديرة جمعية «موديل أليانس» كشفت عن أجواء غير سليمة تحيط بعالم الأزياء والموضة. وقالت إن ما تشكو منه العارضات الست يعود لأكثر من ربع قرن لكنّ شيئاً لم يتغير خلال العقود الماضية وهو ما زال يتكرر حتى الآن. وأضافت: «لا يمر يوم من دون أن نتلقى اتصالاً من عارضة شابة تشكو من المضايقات». وأوضحت العارضة السابقة ليزا آموري التي تشتغل اليوم في مجال التصوير الفوتوغرافي أنه لا قواعد تحكم ما يجري في المهنة وراء الستار. وقالت إن عارضات كثيرات، بينهن قاصرات، يحكين لها عن التجاوزات ووقائع الاغتصاب التي يعانين منها.


فرنسا التحرش الجنسي موضة

اختيارات المحرر

فيديو