قالو

قالو

السبت - 4 صفر 1443 هـ - 11 سبتمبر 2021 مـ

- «نتطلع أن توفر هاتان القمتان (قمتا المناخ 27 و28) الفرصة للدول العربية لتسليط الضوء على أولويات المنطقة وشواغلها في مجال التغير المناخي بوصفها قضية الحاضر والمستقبل خصوصاً أن التغير المناخي ظاهرة ربما تكون المنطقة العربية من بين أكثر المناطق تضرراً من آثارها المختلفة».
الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط


- «يستند الانتعاش (في دول الاتحاد الأوروبي) على نجاح حملة التلقيح الأوروبية التي سمحت بإعادة فتح الاقتصاد بشكل كبير... ونتوقع أن يتجاوز النشاط الاقتصادي مستوى ما قبل الجائحة بنهاية السنة... ومرحلة الانتعاش الاقتصادي باتت متقدمة جداً».
كريستين لاغارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي


- «فيما يتعلق بالغارات الإسرائيلية على سوريا، فنحن نعارض تحويل سوريا إلى حلبة لصراع بين دول أخرى، وفي هذا الصدد لا نريد أن تستخدم الأراضي السورية لمهاجمة إسرائيل أو أي بلد آخر... هناك مصالح مشروعة، مثل مصالح أمن إسرائيل، ونحن نؤكد دائماً أنها من أهم الأولويات بالنسبة لنا في القضية السورية وغيرها من النزاعات».
وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف


- «المنطقة العربية مستمرة في مواجهة تحديات سياسية ومشكلات عصية، تُعرقل تحقيق أهدافنا التنموية وطموحاتنا المشروعة... مصر مستمرة في العمل دون كلل لمواجهة هذه التحديات بكل صرامة وحزم، وبتصميم كامل كذلك على مساندة جهد كل دولة عربية شقيقة تعمل على الصمود والتماسك والحفاظ على وحدتها واستقلالها».
وزير الخارجية المصري، سامح شكري


العالم حصاد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة