«فلاشينغ ميدوز» على موعد مع لقاء ثأري بين ديوكوفيتش وزفيريف في نصف النهائي

«فلاشينغ ميدوز» على موعد مع لقاء ثأري بين ديوكوفيتش وزفيريف في نصف النهائي

الجمعة - 3 صفر 1443 هـ - 10 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15627]
ديوكوفيتش تنتظره مباراة ثأرية (إ.ب.أ) - زفيريف يواصل عروضه القوية (أ.ف.ب)

ضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالمياً موعداً ثأرياً مع الألماني ألكسندر زفيريف في الدور نصف النهائي من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة (فلاشينغ ميدوز) للتنس، رابع البطولات الأربع الكبرى، فيما واصلت المراهقة الواعدة البريطانية إيما رادوكانو مشوارها الرائع وبلغت بدورها دور الأربعة.
وبات ديوكوفيتش على بعد مباراتين من تحقيق إنجاز من خلال تتويجه في البطولات الأربع الكبرى خلال عام واحد، وهو أمر لم يتحقق منذ 52 عاماً، وتحديداً عن طريق الأسترالي رود لايفر، وذلك بفوزه على الإيطالي ماتيو بيريتيني 5-7 و6-2 و6-2 و6-3 في مباراة استمرت 3 ساعات و30 دقيقة.
كما يسعى ديوكوفيتش من خلال تتويجه في فلاشينغ ميدوز إلى الانفراد بالرقم القياسي في عدد الألقاب الكبيرة الذي يتشاركه راهناً مع السويسري روجر فيدرر والإسباني رافائيل نادال (20 لقباً لكل منهم). وكانت المباراة مع بيريتيني إعادة لنهائي بطولة ويمبلدون في يوليو (تموز) الماضي الذي انتهى بفوز الصربي.
وقال ديوكوفيتش الساعي إلى إحراز اللقب للمرة الرابعة في نيويورك: «أعتقد أني قدمت عرضاً جيداً في المجمل»، مشيراً إلى أن الأشواط الثلاثة التي فاز بها كانت الأفضل له في هذه البطولة.
ويلتقي ديوكوفيتش مع زفيريف المصنف رابعاً عالمياً وحامل الذهبية الأولمبية في طوكيو بعد فوز الأخير على الجنوب إفريقي لويد هاريس السادس والأربعين 7-6 و 6-3 و6-4.
ويعتبر زفيريف من أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب عطفاً على المستويات التي يقدمها أخيراً، إذ عزز سلسلة انتصاراته إلى 16 بعد أن توج أيضاً منذ أسبوعين بدورة سينسيناتي للماسترز.
كما أنه كان أخرج ديوكوفيتش بالذات في نصف نهائي دورة طوكيو الأولمبية، لكن المواجهات المباشرة بين اللاعبين تصب في مصلحة الصربي (6-3).
ولا يزال زفيريف يبحث عن لقب أول في البطولات الكبرى بعد أن اقترب كثيراً في نهائي العام الماضي بعد تقدمه بمجموعتين قبل أن يخسر أمام النمساوي دومينيك تيم 3-2.
وهذه المرة الرابعة التي يبلغ فيها الألماني الدور نصف النهائي في البطولات الكبرى: «العام الماضي فزت أمام ست أشخاص فقط (بسبب غياب الجماهير بسبب جائحة كورونا). لذا من الرائع عودة الجميع، سيكون نصف نهائي مثيراً».
وأصبحت الواعدة رادوكانو، 18 عاماً، أول لاعبة متأهلة من التصفيات تبلغ الدور نصف النهائي بفوزها على السويسرية بليندا بنتشيتش المتوجة بذهبية أولمبياد طوكيو 6-3 و6-4.
وباتت رادوكانو، التي تخوض ثاني بطولاتها فقط في الغراند سلام بعد ويمبلدون في يونيو (حزيران) الماضي حيث بلغت الدور الرابع، رابع لاعبة فقط متأهلة من التصفيات تبلغ دور الأربعة في بطولة كبرى.
كما أصبحت البريطانية ثالث لاعبة فقط من خارج المصنفات الـ100 الأوليات تبلغ الدور نصف النهائي في نيويورك، بعد غير المصنفة الأسطورة الأميركية بيلي جين كينغ في 1979 والبلجيكية كيم كلايسترز في طريقها إلى اللقب عام 2009.
وتعتبر بنتشيتش المصنفة 12 عالمياً أعلى لاعبة تصنيفاً تتغلب عليها رادوكانو في مسيرتها الاحترافية القصيرة التي بدأتها هذا العام. وتلعب رادوكانو تالياً مع اليونانية ماريا ساكاري الفائزة على التشيكية كارولينا بليشكوفا وصيفة ويمبلدون هذا العام 6-4 و6-4.
وقالت بعد الفوز: «كانت مباراة صعبة جداً... أنا هنا وأهتم فقط بما يمكنني القيام به وأنا أرسم مشواري في نهاية المطاف». وتسعى رادوكانو لأن تصبح أول لاعبة متأهلة من التصفيات تبلغ المباراة النهائية في غراند سلام، وأول بريطانية تتوج ببطولة كبرى منذ فيرجينيا وايد في ويمبلدون 1977 وأول لاعبة من بلادها تحرز لقب فلاشينغ ميدوز منذ وايد أيضاً في 1968.
وأصبحت رادوكانو أصغر لاعبة تتأهل إلى نصف نهائي فلاشينغ ميدوز منذ الروسية ماريا شارابوفا في 2005، وهي تصغر الكندية ليلى فرنانديز بأشهر قليلة فقط، والتي ستواجه البيلاروسية أرينا سابالينكا في نصف النهائي الآخر.
وقالت رادوكانو: «رؤية العديد من اللاعبات اليافعات يؤدين جيداً يظهر مدى قوة الجيل الجديد».
وستشهد بطولة هذا العام تتويج لاعبة للمرة الأولى في بطولة غراند سلام بعد خروج كل المتوجات سابقاً.


أميركا تنس

اختيارات المحرر

فيديو