إثيوبيا: قوات تيغراي انسحبت بعد هزيمتها في إقليم عفر

إثيوبيا: قوات تيغراي انسحبت بعد هزيمتها في إقليم عفر

الخميس - 2 صفر 1443 هـ - 09 سبتمبر 2021 مـ
دبابة أصيبت بأضرار خلال القتال بين قوات الدفاع الوطني الإثيوبية وقوات تيغراي الخاصة تقف على مشارف بلدة حِمير (رويترز)

قالت إثيوبيا اليوم الخميس إن القوات المتمردة من إقليم تيغراي هُزمت في إقليم عفر المجاور وانسحبت، لكن قوات تيغراي قالت إنها انتقلت فحسب إلى إقليم أمهرة لدعم هجوم هناك.
وأشار المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية دينا مفتي إلى «معلومات عسكرية» عند حديثه عما وصفها بالهزيمة خلال مؤتمر صحافي في أديس أبابا.
وتحدث جيتاشيو رضا المتحدث باسم قوات تيغراي إلى «رويترز» عبر هاتف يعمل بالقمر الصناعي من مكان غير معلوم. ولم يتسنَ التحقق من صحة تصريحات أي من الجانبين. كما لم يتسنَ الحصول على تعقيب من متحدثين باسم الجيش الإثيوبي أو مكتب رئيس الوزراء.
كان شمال إثيوبيا مسرحاً لمعارك عنيفة منذ نوفمبر (تشرين الثاني)، عندما أرسل رئيس الوزراء أبيي أحمد الجيش إلى تيغراي لطرد السلطات الإقليمية المنبثقة من جبهة تحرير شعب تيغراي. مذّاك اتسعت رقعة النزاع إلى منطقتي أمهرة وعفر وتسبب في نزوح آلاف الأشخاص.
وتتبادل الحكومة الفيدرالية وجبهة تحرير شعب تيغراي الاتهامات للانتهاكات المرتكبة ضد المدنيين والوضع الإنساني الكارثي في المنطقة، حيث يعيش وفقاً للأمم المتحدة، ما لا يقل عن 400 ألف شخص في ظروف قريبة من المجاعة.


ايثوبيا إثيوبيا أخبار

اختيارات المحرر

فيديو